وفاة عسكري عراقي كان سببا بهزيمة داعش .. تعرّف عليه

وفاة عسكري عراقي كان سببا بهزيمة داعش .. تعرّف عليه

السوسنة - توفي ، ليلة الخميس ، العسكري العراقي اللواء فاضل براوري قائد "الفرقة الذهبية" التي ساهمت في دحر وهزيمة تنظيم داعش الارهابي . 

وأعلنت قيادة العمليات المشتركة في العراق عن وفاة اللواء براوري عن عمر ناهز 52 في إحدى مستشفيات إقليم كردستان.

وقال المتحدث باسم جهاز مكافحة الإرهاب صباح النعمان إن اللواء براوري توفي بعد أزمة قلبية، وقد نقل جثمانه إلى أربيل.
 
وجاء في بيان قيادة العمليات المشتركة: "ببالغ الحزن والأسى تنعى قيادة العمليات المشتركة أحد صناع النصر على الإرهاب، البطل الشجاع قائد العمليات الخاصة الأولى اللواء فاضل برواري، هذا الشهم الذي كانت له صولات وجولات ضد العصابات الإرهابية، حيث غيبه الموت الحق إثر نوبة قلبية، سيبقى هذا المقاتل مفخرة للوطن وفي قلوب العراقيين كافة".
 
بدورها، نعت وزارة الدفاع الخميس اللواء برواري. وجاء في بيان الوزارة: "تنعى وزارة الدفاع بطلاً من أبطال جهاز مكافحة الإرهاب وقائداً من قادته اللواء فاضل جميل البرواري قائد العمليات الخاصة الأولى".
 
من جهته، كتب مبعوث الرئيس الأميركي في العراق بريت ماكغورك في تغريدة عبر حسابه الخاص بـ"تويتر"، أن "الجنرال برواري كان مقاتلاً وقائداً بطلاً في الحملة ضد تنظيم داعش، وأن العالم يدين له والآن أصبح أسطورة".
 
يذكر أن اللواء فاضل جميل برواري من مواليد دهوك 1966، وعمل آمراً في قوات البيشمركة الكردية بين عامي 1989 و1991. وبعد 2003 كان من مؤسسي "جهاز العمليات الخاصة العراقية"، لتكون نواة لجهاز مكافحة الإرهاب فيما بعد. وأصبح قائداً للعمليات الخاصة عام 2007.
 
وشارك برواري في عمليات الفلوجة الأولى وعمليات النجف ومعركة تحرير سامراء وتطهير منطقة المدائن من تنظيم القاعدة، بالإضافة إلى قيادته للعديد من العمليات في أغلب المعارك التي شنتها القوات الأمنية ضد تنظيم داعش.