إيران تتهم السعودية بعمل خطير

 إيران تتهم السعودية بعمل خطير
السوسنة - اتهم مساعد رئيس مجلس الشورى الإيراني، حسين أمير عبداللهيان، المملكة العربية السعودية بالوقوف وراء الهجوم على سفارتها في طهران بعد إعدام رجل الدين السعودي الشيعي، نمر النمر.
 
وتابع في حوار مع وكالة "تسنيم" الإيرانية، إن الذي ألقوا الزجاجات الخارقة على السفارة عناصر مدربة بالكامل ومندسة.
 
 
وبين أن السعودية عرضت سياراتها الدبلوماسية في إيران للبيع قبل إعدام النمر، وقبل أحداث السفارة السعودية، بأسبوع.
 
 
وأشار إلى أن لدى وزارة الخارجية الإيرانية وثائق تذهب أن السعودية عرضت على إحدى السفارات التي تربطها بها علاقة وثيقة، شراء سيارتها الدبلوماسية، وأن أحد سفراء هذه الدول الذي لم يكشف هويته، أعطاه نسخة من المذكرة السعودية.
 
 
في وقت سابق، حمل خطيب طهران لصلاة الجمعة، آية الله كاظم صديقي، المملكة العربية السعودية المسؤولية عن إحراق القنصلية الإيرانية في مدينة البصرة العراقية.
 
 
وقال صديقي إن الأموال السعودية، والسفارة الأمريكية، وراء إحراق القنصلية، وإن نوابا في مجلس الشورى الإيراني يمتلكون وثائق بهذا الخصوص.