إشادة أممية بالتطورات التي شهدها السودان

إشادة أممية بالتطورات التي شهدها السودان

السوسنة -  أشاد مجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة بجملة تطورات شهدها السودان خلال عام 2017 . 

 ونشرت صحف سودانية  نص مشروع قرار مجلس حقوق الانسان التابع للأمم المتحدة في جنيف في درته الحالية والذي أشاد بجملة تطورات شهدتها الساحة السودانية خلال العام المنصرم من ولاية الخبير المستقل لحقوق الانسان في السودان ومدد ولايته لعام آخر.

ورحب مشروع القرار الذي يتوقع أن يجاز في ختام الدورة الحالية التاسعة والثلاثين بإستضافة الخرطوم لمباحثات سلام جنوب السودان والتي أسفرت عن توقيع اتفاق  سلام بين  حكومة دولة جنوب السودان والكيانات المعارضة لها ، كما رحب مشروع القرار بإستضافة السودان لأكثر من مليون لاجئ من دول الجوار ومن الدول غير المجاورة التي تعاني نزاعات داخلية ومخرجات " الحوار الوطني " وقرار الحكومة الخاص بوقف العمليات العدائية من طرف واحد.
 
وأشاد مشروع القرار الذي إطلعت علية " سودان نيوز مونيتور " بسياسات الحكومة السودانية الرامية لتسهيل إيصال المساعدات الانسانية ويشجع الحكومة السودانية حماية وايصال المساعدات الانسانية للمحتاجين وتشجيع الحكومة السودانية علي الاستمرار  في إلتزاماتها  لمجابهة الاحتياجات الانسانية للمحتاجين في مناطق النزاعات.
 
ورحب مجلس  حقوق الإنسان بـ "الروح  الايجابية للسودان"  في التعامل  مع وكالات الأمم المتحدة وممثل الامم المتحدة المقيم المختص بقضايا الأطفال والنزاعات والتي اسفرت عن " شطب "  إسم السودان من قائمة الدول التي تجند الأطفال بعد
اكتمال خطة العمل الخاصة بذلك مع الأمم المتحدة.
 
ورحب القرار بإستضافة السودان لجولات محادثات السلام بين حكومة دولة جنوب السودان والمعارضة  تحت رعاية منظمة الإيقاد ويشيد بدور الوساطة الذي قامت به الحكومة السودانية والذي توج بالتوقيع على اتفاق سلام في الخامس من أغسطس 2018.
 
كما أشاد مشروع القرار  بما قام به الخبير المستقل من عمل حول حقوق الإنسان في السودان.
 
أحيط علما بتقرير الخبير المستقل  الذي أودع منضدة مجلس حقوق الانسان خلال جولته التاسعة والثلاثين الحالية.
 
كما أشاد مشروع القرار  بتعاون حكومة السودان مع الخبير المستقل ما مكنه من القياد بمهامه واستمرار التزام الحكومة السودان بموصلة التعاون معه.
 
وناشد مشروع القرار  الخبير المستقل العمل مع جميع الأطراف ذات الصلة لتقديم المساعدات الفنية ورفع القدرات للكيانات الحكومية ذات الصلة والمنظمات الوطنية والشركاء الآخرين.
 
وأشاد مشروع القرار أيضا  بمخرجات "الحوار الوطني"  المستمر والهادف لتحقيق السلام الدائم ويشجع جميع الاطراف المشاركة في جوار شفاف ومثمر وذات مصداقية
 
وأشاد  المجلس بقرار الحكومة السودانية أحادي الجانب بوقف العدائيات ويدعو بقية المجموعات المسلحة بإعلان وقف للعدائيات والإنخراط بحسن نيه في محادثا سلام مع الحكومة لتحقيق وقف إطلاق نار دائم.
 
وأشاد مجلس حقوق الإنسان  بإستضافة السودان بأكثر من مليون لاجيئ من دول الجوار ودولا أخرى في الاقليم وفتح خمس مسارات إنسانية لايصال المساعدات الانسانية للمتأثرين بالنزاعات.
 
ورحب  مشروع قرار  " مجلس حقوق الإنسان بالخطوات التي قامت بها الحكومة السودانية للتحر والتحقيق حول مزاعم انتهاكات لحقوق الانسان من جميع الاطراف وتشيد بخطواطها لمعاقبة منتهكي حقوق الانسان .
 
ورحب مشروع قرار مجلس حقوق الانسان بالتحسن  المضطرد في الوضع الأمني  في مناطق النزاعات في السودان .
 
وناشد المجلس الدول الأعضاء ومفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان ووكلات الأمم المتحدة ذات الصلة والشركاء بتقديم الدعم للحكومة السودانية المتعلق بتحسين أوضاع حقوق الانسان وتلبية إحتياجات الحكومة السودانية المتعلقة بالدعم الفني ورفع
القدرات.
 
ويطالب مشروع القرار  مكتب المفوضية السامية  لحقوق الانسان أن تأخذ في الإعتبار ضمن أشياء أخرى توصية الخبير المستقل بتقديم مساعدات فنية ورفع القدرات بهدف تحسين وضع حقوق الإنسان في السودان.
 
وقرر مشروع القرار  تمديد ولاية الخبير المستقل لمدة عام واحد أو قبل عام على ان يكون ذلك مرتبطا  بتنفيذ الفقرة 19 من مشروع  هذا القرار ، كما نص مشروع القرار علي ان تبقي المسألة قيد النظر تحت البند العاشر.