مطران لورد يترأس قداسًا حاشدًا في ناعور

السوسنة - اختتم أسقف أبرشية تارب ولورد الفرنسية المطران نيكولا بروفيه زيارته التاريخية إلى المملكة، استمرت لمدة خمسة أيام، بترؤسه للاحتفال الديني الكبير في مزار سيدة لورد في ناعور، وهو المزار المشاد على اسم ابرشيته في فرنسا، وسط مشاركة جمع غفير من المؤمنين من مختلف المناطق. وأعلن عن انشاء التوأمة بين مزاري سيدة لورد في فرنسا وفي ناعور – الاردن.
 
ورحّب كاهن الرعية ومدير المركز الكاثوليكي الأب رفعت بدر، في بداية القداس، باسم الكنيسة الكاثوليكية في الأردن، بالمطران الضيف في أرض المعمودية، مشيرًا إلى أن زيارة سيادته رعوية لكي يبارك المزار المشاد عام 2015 على اسم أبرشيته، كما أنها دعوة وطنية جاءت من قبل وزارة السياحة والآثار وهيئة تنشيط السياحة، لكي يطلع على الجهود الحثيثة من قبل الجهات الفاعلة لإعلاء مواقع السياحة الدينية على الخارطة العالمية.
 
وبالتزامن مع احتفال الأسرة الدولية بيوم السلام، حيّا الأب بدر الجهود الخيرّة والنبيلة من قبل جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم من أجل إحلال السلام العادل والشامل في المنطقة والعالم. وقال: "إنه سلام مبنيّ على الأخوة والتعاضد بين أبناء النبي إبراهيم، وجميع أولئك الذين يحملون النيّة الصالحة من أجل السلام والعدالة"، معربًا عن امتنانه لجميع الأجهزة الأمنية التي تسهر على حماية وأمن الوطن والمواطن.