هل هرب أبو جودت إلى الأردن ؟

هل هرب أبو جودت إلى الأردن ؟

السوسنة - نفى نقيب الفنانين السوريين ونجم مسلسل باب الحارة زهير رمضان، الأخبار التي تحدثت عن هروبه إلى الأردن وترك سوريا.

 
وأعرب رمضان  عن استيائه من الأخبار التي تم تداولها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، واصفا ايّاها بالعارية عن الصحة، ومفادها انه هرب من سوريا وانتقل للعيش في الأردن والعمل على بسطة للحلويات بعد أن خسر بيته وأمواله!
 
 كما ونفى رمضان صحة الأخبار التي تحدث عن منعه الفنانة اللبنانية سيرين عبد النور من دخول سوريا، سبب زيارتها لمخيم اللاجئين السوريين، 
 
وحينها اطلق جمهور سيرين هاشتاغ  "متضامن مع سيرين عبدالنور"، عبر حساباتهم على مواقع التواصل الاجتماعي.
 
واكتفت سيرين حينها بإعادة نشر تدوينة تقول: "عزيزتي دمشق، لا تستحقين أيتها الرائعة أن يُسفك دم أبنائك المكللّين بأوراق الغار ظلماً وعدواناً.. كنتُ أتمنى أن أكون اليوم حاضرة في مصيبتكِ أشعل شمعة في كنيسة الزيتون وأصلي من أجل أن يغمرك السلام لا تهتمي أيتها المنيعة، ستبقين كما نعرفكِ، جميلة رغم ما يطالكِ من إرهاب. لنصلِّ جميعاً من أجل شهداء سوريا. الله يحميك".
 
وشهدت أروقة مجلس الشعب في سوريا، خلافات بين عضو المجلس زهير رمضان الذي يشغل منصب نقيب الفنانين أيضاً، ورئيس الحكومة، على خلفية عرض وسائل إعلام النظام مسلسلات يظهر فيها عدد من الفنانين السوريين المعارضين مثل عبد الحكيم قطيفان ومكسيم خليل وجمال سليمان.
 
وقال رمضان: "ان قطيفان يسب بلدنا ويستقدم الأجنبي لاحتلاله فكيف يتم عرضه على شاشة وطنية إلى جانب مكسيم خليل وجمال سليمان وغيرهم".
 
كما انتقد عمل مؤسسة الانتاج الإذاعي والتلفزيوني وقال: " تم مؤخراً استقدام فنانين وفنانات من خارج سورية للعمل في أحد المسلسلات وكانت أجورهم على التوالي /18/ مليون ل س و/15/ مليون ل في الوقت الذي يتم فيه التعاقد مع فنانين من خارج سوريا"، مشيرا الى ان خسارة المؤسسة هي حوالي 600 مليون ليرة سورية.