ليفني توجه كلاما قاسيا لعباس

ليفني توجه كلاما قاسيا لعباس

السوسنة - حذرت زيعمة المعارضة في الكنيست الإسرائيلي تسيبي ليفني، رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس من أي تحركات أحادية الجانب.

 
والتقت ليفني، مساء الثلاثاء، محمود عباس، بمقر إقامتهما في الفندق المقيمين فيه بنيويورك، على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة الجارية.
 
وذكرت قناة "ريشت 13" العبرية، أن ليفني أبدت لعباس، اعتراضها "لأي تحركات فلسطينية أحادية الجانب، قد تؤدي إلى فقدان السيطرة وخسارة حل الدولتين".
 
وأضافت، ليفني، أنه بدلا من أن يكون "حماستان" في غزة، يجب على السلطة التحرك من أجل التوصل إلى حل في غزة، بدلا من مهاجمة الولايات المتحدة.
 
وشددت، على "ضرورة عودة السلطة إلى قطاع غزة"، بدلا من "إضفاء الشرعية لمنظمة كحركة حماس"، في ظل تعثر المصالحة الفلسطينية.
 
وطالبت زعيمة المعارضة، من رئيس السلطة الفلسطينية، بالعودة إلى الحوار مع الولايات المتحدة.
 
وأوضحت ليفني أن لقاءها مع عباس، يهدف لمنع التدهور الأمني، وإعطاء الأمل في المستقبل، دون التطرق إلى المفاوضات السابقة التي جرت بين الجانب الإسرائيلي والفلسطيني.