طلبة المدارس ينتخبون مجالسهم البرلمانية

طلبة المدارس ينتخبون مجالسهم البرلمانية

السوسنة - شهدت مدراس المملكة اليوم الخميس انتخابات مجالس البرلمانات الطلابية، حيث تابع وزير التربية والتعليم الدكتور عزمي محافظة سير العملية الانتخابية في مدرسة تركي الأساسية المختلطة في لواء ناعور.

وأكد الدكتور محافظة حرص الوزارة على أهمية مشاركة الطلبة في هذه الانتخابات لتنمية الممارسات الديمقراطية وروح الحوار البناء لديهم واحترام الرأي الآخر وقيم التسامح ونبذ العنف بأشكاله المختلفة، وتعزيز دو الطلبة في المشاركة الفاعلة وتحمل المسؤولية والقدرة على الاتصال الفعال ونشر الوعي الديمقراطي، وإدارة المواقف المختلفة، وتنمية وتطوير مدرستهم ومجتمعهم.

والتقى محافظة، بحضور متصرف لواء ناعور سلمان النجادا ومدير إدارة التعليم الدكتورة زينب الشوابكة، ومدير التربية والتعليم مصطفى العزة وعدد من التربويين وأهالي اللواء، مجموعة من الطلبة المشاركين في الانتخابات، واستمع منهم إلى آليات العملية الانتخابية.
 
وعرض الطلبة أمام الوزير آلية سير وإجراء العملية الانتخابية والتي اشتملت على الترشح والدعاية الانتخابية والتصويت وفرز الأصوات، وإعلان أسماء الفائزين، حيث أشاد بقدرة الإدارات المدرسية ومعلميها على تنظيم العملية الانتخابية وسعيها الجاد لتحقيق أهداف المجالس البرلمانية الطلابية.
 
وبين محافظة أن الوزارة تعول بشكل كبير على مجالس الطلبة المنتخبة في المدارس لتعزيز التشاركية في العملية التربوية بالتعاون مع أولياء الأمور ومؤسسات المجتمع المحلي.
بدورهم عبر الطلبة عن سعادتهم بممارستهم التجربة البرلمانية، مؤكدين أهمية هذه المشاركة في تأهيلهم لأخذ دورهم الريادي والقيادي في مستقبلهم.
 
وكان الدكتور محافظة قد استهل جولته التفقدية إلى لواء ناعور بمشاركة طلبة مدرسة الروضة الأساسية للبنين فعاليات الطابور الصباحي، مؤكدا أهمية تعزيز الشراكة بين المدارس والمجتمع المحلي، وتفعيل حصص النشاط اللاصفي وفعاليات الطابور الصباحي، واستثمارها في صقل المهارات، والكشف عن المواهب، وتعزيز الاتجاهات والقيم الإيجابية لدى الطلبة.
 
كما أطمان على سير على سير العملية التربوية في عدد من مدارس اللواء واطلع على واقعها واحتياجاته. واستمع محافظة خلال الزيارة لملاحظات واستفسارات الإدارات المدرسية والمعلمين والطلبة وفعاليات المجتمع المحلي، وأوعز برصد هذه الملاحظات ووضع الحلول الكفيلة بمعالجتها من قبل الإدارات المختصة.