بشرى سارّة للغزيين في الأردن

بشرى سارّة للغزيين في الأردن

السوسنة -   توصلت لجنة فلسطين النيابية إلى حل جذري مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي حول مشكلة قبول طلبة أبناء قطاع غزة في الجامعات الأردنية، وفق رئيسها النائب يحيى السعود.

وقال السعود، خلال ترؤسه اجتماعًا للجنة عقدته اليوم الأربعاء بحضور وزير التعليم العالي والبحث العلمي عادل الطويسي ومدير وحدة القبول والتسجيل في الجامعة الهاشمية الدكتور أيمن العمري، "إنه تم التوصل مع الوزارة إلى حل نهائي يكفل لأبناء
قطاع غزة حق التسجيل في الجامعات الأردنية من خلال بطاقات الأحوال المدنية على أن يقوموا بتقديم باقي الوثائق الرسمية (جواز السفر) عند استكمال متطلبات التخرج".
 
وأضاف أن هذه الخطوة الاستباقية تنسجم مع التوجيهات الملكية الداعية لتخفيف الأعباء عن الجميع وتصب بالوقت نفسه في مصلحة الغزيين وتؤكد صدق المساعي والجهود الرامية لتقديم جميع التسهيلات أمامهم، لافتًا إلى أن "فلسطين النيابية" ستواصل
سعيها حتى يتم اعتماد بطاقة الأحوال المدنية الممنوحة للغزيين، بُغية تسهيل كل الإجراءات بشأنهم.
 
بدوره، أكد الطويسي "أنه سيتم التعميم وبشكل فوري على الجامعات الرسمية كافة باعتماد بطاقة الأحوال المدنية لأبناء غزة لاستكمال متطلبات التسجيل في الجامعات، على أن يتم تقديم باقي الوثائق الرسمية بما فيها جواز السفر ساري المفعول عند
التخرج".
 
من جهته، بين العمري "أن الجامعة الهاشمية قبلت 87 طالبًا من أبناء قطاع غزة، وأمهلتهم مدة شهر لاستكمال الوثائق الرسمية المطلوبة، والمنصوص عليها وفق تعليمات صادرة عن "التعليم العالي"، والتي تقضي بتقديم جواز السفر كوثيقة رسمية لغير الأردنيين.