حكيم .. قصة نجاح وطنية لايقاف الهدر

 حكيم ..  قصة نجاح وطنية لايقاف الهدر
عمان - السوسنة- تهاني روحي - أكد رئيس مجلس ادارة شركة الحوسبة الصحية (حكيم) د. رامي فراج انه تمت حوسبة 179 منشأة صحية بالكامل وجميها تابعة لوزارة الصحة والخدمات الطبية الملكية من مستشفيات ومراكز صحية شاملة وأولية وذلك من خلال تطبيق برنامج «حكيم» حيث وصل عدد الملفات الطبية التي تمت حوسبتها حتى الآن، الى 5.7 مليون ملف طبي إلكتروني.
وعرض فراج خلال لقائه مع الاعلاميين في مقر الشركة بحضور الرئيس التنفيذي م. فراس كمال البرامج والمبادرات التي تنفذها الشركة، ومنها برنامج «حكيم» ومكتبة الأردن الطبية «علم» و»أكاديمية حكيم» ودور كل منها في تحسين ورفع كفاءة الخدمات المقدمة للمراجعين ، واهميتها في تخفيض الإنفاق وضبط الكلف التشغيلية في القطاع الصحي.
 وعند سؤاله عن نسبة الهدر التي تم ضبطها حتى الان مع برنامج حكيم ، اجاب بانه من الصعب الحكم على نسبة الهدر ويجب عمل دراسة مع جهة محايدة كالتي قامت بها شركة USTDA خلال 6 أشهر في الميدان، موضحا بأن نسبة 24% هي نسبة التوفير في الأدوية، بينما تم توفير 50% في صور الأشعة ، وهذا زاد من نسبة كفاءة المختبرات الى الضعف.
وقال ان من اهم المشاريع الاستراتيجية المستهدفة خلال العام الحالي هو نظام فوترة المرضى وادارة المخزون إلكترونيا، حيث تقوم الشركة حاليا بتنفيذ مشروع اولي في تطبيق انظمة متخصصة بفوترة المرضى وادارة المخزون إلكترونياً في مركز الملكة علياء لأمراض وجراحة القلب في الخدمات الطبية الملكية ومستشفى الامير حسين بن عبدالله الثاني ، وسيتم التوسع تدريجيا للوصول الى جميع المنشآت التي تطبق برنامج حكيم . وقد خضع بعض الأطباء والذين هم في الستينات من العمر لدورة مهارات في الكبيوتر حتى تم تعليمهم ادخا البيانات للبرنامج بكفاءة عالية. 
كما أكد د.فراج، أن الشركة أصبحت اليوم من كبرى الشركات الرائدة في المعلوماتية الصحية على مستوى المنطقة وبجدارة؛ حيث تقوم كوادر الشركة بتطوير برامج وتطبيقات جديدة لخدمة القطاع الصحي في المملكة ، وقد كانت هناك فرص للاستفادة منها في دول المنطقة الا انه اشار وللاسف ان احداث المنطقة المتقلبة اغلقت هذه الفرص لان نظام ( حكيم) من افضل وأرخص الانظمة المعمول بها حاليا في جول المنطقة. كما بين أن الشركة استطاعت بناء شراكات محلية من خلال التعاون ودعم وبناء علاقات استراتيجية مع الشركات المحلية، مما أسهم في دعم وتطوير القطاع الصحي المحلي وبما يخدم القطاعات الاقتصادية الأخرى.
وقد تم إطلاق تطبيق "طبيب @ حكيم" على الهواتف الذكية لتمكين الأطباء من معرفة المواعيد المدرجة تحت عياداتهم، بحسب المهندس كمال، مشيرا الى أن الشركة ونتيجة لمواكبتها التطورات التكنولوجية لحوسبة القطاع الصحي، تمكنت من الحصول على شهادة الآيزو 27001 في شهادة أمن وإدارة المعلومات، كما تم قبول انضمام الشركة الى عضوية منظمة  SNOMED العالمية التي تعنى بتوحيد المصطلحات الطبية لتصبح الشركة ممثل الأردن في الهيئة العامة للمنظمة؛ حيث ستسهم الشركة بتوحيد المصطلحات الطبية في الجهات الطبية كافة في المملكة بما يتماشى مع استراتيجية الصحة الإلكترونية التي قامت شركة الحوسبة الصحية بقيادة مسيرة العمل وبناء الخطة التنفيذية الوطنية للقطاع الصحي الأردني للأعوام 2018-2022.
ويبدو ان النجاح الكبير وكفاءة تطبيق برنامج (حكيم)، قد أدى كالعادة الى نوع من المسائلة لدى البعض عن تمويل حكيم وغيرها من الأمور، مما اضطر د. فراج الى كشفه عن نية الشركة مقاضاة كل من يتحدث عن هدر المال او الفساد في الشركة دون ادلة واضحة ومثبتة  .