المسماري: لا وجود لقواعد عسكرية روسية في ليبيا

المسماري: لا وجود لقواعد عسكرية روسية في ليبيا

السوسنة - أعلن الناطق الرسمي باسم القائد العام للجيش الليبي العميد أحمد المسماري، مساء أمس الأربعاء، أنه لا توجد قواعد عسكرية في ليبيا، مشيراً إلى أن ما ذكرته صحيفة "صن" البريطانية غير صحيح.

 
 وقال المسماري خلال مؤتمر صحفي في مدينة بنغازي: إنه "لا وجود لأي قواعد عسكرية روسية أو غير روسية في ليبيا"، مضيفاً "نرحب بأي وفد إعلامي غير مؤدلج لزيارة قاعدة بنينا الجوية وقاعدة طبرق".
 
وأضاف الناطق الرسمي، أن "ما ذكرته الصحيفة البريطانية غير صحيح ولا توجد أي قواعد روسية أو غير روسية في ليبيا".
 
وأوضح بأن "بالنسبة للأسلحة الروسية هذه أسلحة موجودة في ليبيا، لأن الجيش الليبي بالكامل سلاحه روسي ولدينا 20 مليون قطعة سلاح وصواريخ دفاع جوي وبحرية وبرية كلها روسية".
 
وأشار المسماري، أن "ما نشرته صحيفة "صن" الإنجليزية وبعض الأدوات الإعلامية وأفاقين على "تويتر" تحركهم مخابرات"، معتبراً أنه "يأتي في إطار حملة للتقليل من إنجازات الجيش الليبي أخرها القبض على الإرهابي المصري هشام عشماوي".
 
وكانت الصحيفة قد نقلت عن مصدر حكومي رفيع، أن الاستخبارات البريطانية أبلغت رئيسة الوزراء، تيريزا ماي، بأن بوتين يريد "تحويل ليبيا إلى سوريا جديدة" واستخدام قواته هناك للتأثير على الغرب، مشيرة إلى، أن الهدف الرئيسي لموسكو هو السيطرة على أكبر طريق للهجرة غير الشرعية إلى أوروبا.
 
وزعمت الصحيفة، أن العشرات من ضباط المخابرات العسكرية الروسية، ومن قواتها الخاصة موجودون بالفعل في شرق ليبيا، حيث وصلوا في الأصل إلى هناك للتدريب والحفاظ على قناة اتصال.