اتفاق لازالة النفايات من مناطق متضررة من اضراب البلديات

اتفاق لازالة النفايات من مناطق متضررة من اضراب البلديات

السوسنة - تشكلت في بلدية اربد الكبرى مساء اليوم الخميس، لجنة برئاسة المدير التنفيذي للبلدية، ضمت قانونيين وممثلين عن موظفي البلدية وعمالها، لاعداد مذكرة تفصيلية حول مطالب العمال والمضربين امس واليوم تمهيدا لرفعها الى وزارة البلديات .

واتفق في الجلسة الطارئة التي عقدها المجلس البلدي مساء اليوم بحضور ممثلي العاملين والموظفين ان يتم فض جزئي للاضراب في قسم البيئة بحيث يتم تحريك العمال والاليات لمعالجة الواقع البيئي في المناطق الحرجة التي حددت بالمدارس والمساجد ودور العبادة والمستشفيات.
 
وقال رئيس البلدية المهندس حسين بني هاني، ان ما تم التوصل اليه لعله يكون فاتحة خير لانهاء الاضراب الكلي الذي عانت منه المدينة خلال اليومين الماضيين والمتوقع ان تستمر تداعياته كون المدينة باتت تعج بتراكم النفايات في جميع مناطقها.
 
واضاف بني هاني، ان البلدية ستلتزم بتنفيذ ما يمكن تنفيذه من مطالب من صميم عملها مباشرة فيما سترفع للوزارة المطالب الاخرى التي تتطلب تشريعات وانظمة هي من صلاحيات الجهات التشريعية ومجلس الوزراء .
 
وتبلغ كمية النفايات التي تراكمت ولم يتم التعامل معها قرابة الالفي طن ويتوقع ان تزداد مساء اليوم ويوم غد الجمعة في ظل استمرارية الاضراب .
 
بدوره قال الناطق باسم ما يسمى الاتحاد العام لنقابات البلديات المستقلة احمد السعدي، ان بيانا سيصدر اليوم لجميع البلديات التي شاركت بالاضراب للالتزام بازالة النفايات من المناطق الحرجة في كل البلديات .
 
واضاف ان الاتحاد ما زال مصرا على استمرارية الاضراب في ظل استبعاد ممثلي البلديات من اللجنة التي شكلها الوزير وضمت 14 رئيس بلدية لبحث المطالب .
 
وجدد التأكيد على ان الاضراب مستمر لحين تلبية المطالب برعاية جهات ضامنة من اللجنة العمالية بمجلس النواب ووزارة العمل .
 
يشار الى ان مطالب العاملين تتمحور حول انشاء صناديق للادخار والاسكان ومكافاة نهاية الخدمة وانشاء قسم للسلامة العامة ومطالب متعلقة بالعلاوات والتسكين الوظيفي وتثبيت عمال المياومة .(اربد )