تطورات جديدة بقضية القس الأمريكي المحتجز بتركيا

تطورات جديدة بقضية القس الأمريكي المحتجز بتركيا

السوسنة -  قالت شبكة تلفزيونية أميركية، الخميس، نقلا عن مسؤولين كبار في إدارة الرئيس دونالد ترامب، أن واشنطن وأنقرة توصلتا إلى اتفاق يفضي إلى الإفراج عن القس الأميركي، أندور برانسون، الذي تحتجزه تركيا منذ عامين.

 
ونقلت "أن بي سي نيوز" عن مسؤولين، وشخص ثالث على إطلاع على الأمر، توقعهم بأن يعود برانسون إلى منزله في ولاية نورث كارولينا، خلال الأيام المقبلة، بعد إفراج الحكومة التركية عنه، بعد عامين من السجن.
 
وأوضحت المصادر، أن الاتفاق الذي توصل إليه الطرفان، على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في سبتمبر الجاري، يقضي بإسقاط القضاء التركي في الجلسة المقبلة، المقررة الجمعة، عددا من التهم الموجة لرجل الدين الأميركي.
 
وشارك في التوصل إلى الاتفاق، وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، ومستشار الأمن القومي، جون بولتون.
 
لكن ليس من الواضح حتى الآن تفاصيل بقية الصفقة، إلا أن المصادر أكدت أن تتضمن التزاما أميركيا بتخفيف الضغط الاقتصادي على تركيا.
 
والقس برانسون، واحد من أكثر القضايا المثيرة للخلاف في نزاع دبلوماسي بين أنقرة وواشنطن، دفع الولايات المتحدة لفرض عقوبات ورسوم جمركية على تركيا.
 
واعتقلت أنقرة برانسون لدى توجهه إلى مركز الشرطة في مدينة إزمير الساحلية، في 2016، وظل في السجن لنحو عام ونصف العام، قبل أن يجري وضعه تحت الإقامة الجبرية في يوليو الماضي.
 
ووجهت تركيا إلى القس برانسون تهمة الضلوع في محاولة انقلاب ودعم جماعات إرهابية.