وحش يهدد الخصوبة عند النساء

 وحش يهدد الخصوبة عند النساء
السوسنة – أظهرات دراسة حديثة وحشا يهدد الخصوبة عند النساء، بطريقة استنفرت لها العقول الطبية في جميع أنحاء العالم.
 
وتعددت الأسباب المباشرة لانخفاض معد الخصوبة عند النساء وفق الدراسة التي أشارت إلى أن أهم تلك الأسباب توفر أدوات منع الحمل.
 
خلصت دراسة علمية استمرت لعقود، إلى أن هناك انخفاضا كبيرا في معدل الخصوبة الكلي للنساء، مشيرة إلى أن هذا الانخفاض طال دول العالم كافة بنسب متفاوتة.
 
الدراسة التي نشرت نتائجها في مجلة "ذا لانسيت" الطبية المرموقة، تابعت معدل الخصوبة الكلي في دول العالم بين عامي 1950-2017.
 
ويختلف معدل الخصوبة عن معدل المواليد، فالأول يعني عدد الأطفال الذين تنجبهم المرأة في حياتها، أما الثاني فهو عدد المواليد لكل 1000 امرأة في فترة زمنية معينة.
 
وقالت الدراسة إن النساء كن ينجبن ما معدله 4.7 طفل عام 1950، لكن المعدل انخفض إلى 2.4 طفل في العام الماضي، مما يعني أنه انخفض بنسبة 49 بالمئة على مستوى العالم في المتوسط.
 
لكن الدراسة كشفت عن تباين كبير بين الدول، إذ وصل المعدل في حده الأقصى في النيجر إلى 7.1 طفل، في حين بلغ طفلا واحد في جزيرة قبرص.
 
وخلت قائمة أكثر وأقل 10 دول في معدل خصوبة النساء من الدول العربية كافة، فيما كان المعدل منخفضا جدا في الدول المتقدمة مثل أوروبا والولايات المتحدة وكوريا الجنوبية.
 
واعتبر الباحثون في الدراسة أن النتائج كانت "مفاجأة كبيرة"، خاصة أن عدد السكان في العالم زاد ولم ينقص في فترة الدراسة، إذ كان عدد سكان الأرض 2.6 مليار نسمة عام 1950، ليصبح 7.6 مليار نسمة الآن.
 
وكان جزء كبير من هذه الزيادة في نسبة سكان العالم في جنوب آسيا وأفريقيا جنوب الصحراء الكبرى.
 
وأرجع الباحثون انخفاض معدل الخصوبة إلى عدة عوامل، منها توفر أدوات منع الحمل بشكل أيسر، وحصول النساء على مزيد من فرص العمل والتعليم، وانخفاض عدد الوفيات في مرحلة الطفولة.