دحلان يهاجم قطر وتركيا : حاولتا تدمير الأردن ودول الخليج

 دحلان يهاجم قطر وتركيا : حاولتا تدمير الأردن ودول الخليج
السوسنة - شن القيادي الفلسطيني المفصول من حركة فتح، محمد دحلان هجومًا على الإعلام القطري والتركي، مبينًا أن "مستوى الإسفاف والانحطاط لإعلام تلكما الدولتين وصل إلى حدٍ هستيري".
 
ونفى دحلان، خلال استضافته عبر فضائية العربية الحدث، مساء الأربعاء، الشائعات التي تحدثت عن تعرضه للإصابة جراء حادث مروري أدخله العناية المركزة، أو أنه تعرض للضرب من قبل مسؤليين في السعودية أو الإمارات، مشيرًا إلى أن قطر وتركيا مارستا ضده "انحطاطًا إعلاميًا".
 
وقلّل من شأن ما يُبث عنه من أخبار من قبل تركيا وقطر، مشيرًا إلى أنهما "عملتا على تدمير مصر، وحاولتا تدمير الأردن، والمغرب، و دول الخليج، والإساءة للعاهل السعودي الراحل عبدالله بن عبدالعزيز، خاصة بعد فترة الربيع العربي".
 
وأوضح أن الهجوم عليه من قِبل الإعلام القطري والتركي، يأتي لكونه وقف بجانب الوطنية العربية، خاصة خلال أحداث ما يُعرف بـ”الربيع العربي”، مؤكدًا أنه دعم الشعب المصري لاسترداد كرامته خلال مرحلة من المراحل، ووقف إلى جانب الشعب التونسي كذلك.
 
وفي لغة حملت طابع التهكم وجَّه "دحلان" الشكر للإعلام القطري والتركي، لأنه أبقى اسمه متداولًا في الإعلام، مبديًا عدم اكتراثه بما ينشر عنه من أخبار، لأن ذلك الشيء تعلّمه من الرئيس الفلسطيني الأسبق ياسر عرفات.
 
كما وجَّه دحلان رسالة لكل من قطر وتركيا يدعوهما إلى التعايش، وعدم محاولة النيل من المملكة العربية السعودية، ومصر، من خلال قضايا مختلفة، مبينًا أنهما أصبحتا أقوى من الوقت السابق، ولا تنطوي عليهما الأحداث بسهولة.
 
واتهم دحلان قطر بأنها “ساهمت في الانقسام منذ البداية وهي لم تدعم الشعب بل دعمت تنظيمات وفصائل”، مؤكدًا أنه “لا يوجد أفضل من منظمة الأمم المتحدة لدعم اللاجئين الفلسطينيين”.