أولى ضحايا الفياغرا النسائية .. تفاصيل محزنة

 أولى ضحايا الفياغرا النسائية .. تفاصيل محزنة
السوسنة - سجلت الفياغرا النسائية أول جريمة قتل في مصر، حين أردت امرأة وأنهت حياتها بعد تناولها حبة.
 
ولم يخطر ببال المتوفاة أن حبة الفياغرا ستكون الوحش الخاطف لروحها، فغادرت إلى جوار ربها وتركت رسائل كثيرة في جهات مختلفة.
 
وسقطت في حي السيدة زينب الشعبي، وسط القاهرة، أولى ضحايا الفياغرا النسائية (الروز)، حيث غادرت الحياة، بعد تناولها حبة.
 
مصادر أمنية مصرية في القاهرة، قالت إن قسم شرطة السيدة زينب، بالقرب من وسط القاهرة، تلقى بلاغاً، ظهر الأربعاء من سائق تاكسي، وقال إن شخصاً ومعه سيدة استقلا سيارته، وأثناء سيره بالطريق فوجئ بوفاتها.
 
تحركت قوة أمنية، وأوقفت الشخص الذي قال إنه كان برفقة المرأة، وتناولت الفياغرا النسائية، وخلال توصيلها، فارقت الحياة.
 
النيابة العامة المصرية، استدعت أسرة المتوفاة، وقررت إخضاعها لفحص الطب الشرعي، وحبس الرجل على ذمة التحقيقات.