نحر شقيقته بوحشية ورماها ثم أخبر والديه .. تفاصيل بشعة

نحر شقيقته بوحشية ورماها ثم أخبر والديه .. تفاصيل بشعة

السوسنة - لأن الفتاة في مجتمعاتنا هي الحلقة الأضعف دائما، تكون عرضة للعنف والقتل والسحل، وإزهاق الروح بوحشية، كما حدث مع الضحية موضوع القصة على يد شقيقها.

 
خرجت معه وهي فرحة، أعطته ثقة كاملة، فهو شقيقها، لكنه كان يخفي وحشا في داخله، أخرجه بعد أن أنهت اخته زيارتها، وأخرج معه روحها لتطير إلى السماء بعيدا عن بشاعة البشر.
 
قتلها طعنا ونحرا بدم بارد وكأن شيئا لم يحدث، ثم عاد إلى منزله وأخبر والديه بكل ثقة، أنه أنهى حياة إنسانة بريئة ورماها بعيدا.
 
هذا ما تبين لرجال مباحث الجهراء، بعدما تقدّم القاتل وسلّم نفسه لهم، مساء الثلاثاء، وأقر بما ارتكبه بحق شقيقته بسبب خلافات عائلية.
 
قضية الفتاة التي عُثر على جثّتها قبل يومين في بر السالمي، منحورة ومصابة بطعنات في الوجه وضربات متفرقة في الرأس، تولى رجال مباحث الجهراء التحري عن ملابساتها، حتى تقدّم إليهم، شاب في العشرينات من العمر، اعترف بأنه هو من قام بقتل شقيقته نحراً وطعناً في بر السالمي، وقال إنه أقدم على فعلته بسبب خلافات عائلية ومشاكل لم يجد لها حلولاً.
 
وعن ملابسات الجريمة، اعترف القاتل أنه في يوم الواقعة اصطحب شقيقته لزيارة صديقتها وبعد أن أنهت زيارتها كان اتخذ قراراً بقتلها فأخذها من بيت صديقتها وانطلق بها إلى بر السالمي ونفّذ جريمته وعاد إلى منزل أسرته، وأبلغ ذويه بما فعل وكان ينوي الهرب إلى المملكة العربية السعودية لكن والداه أقنعاه بأن يسلّم نفسه وبالفعل امتثل لنصيحتهما.
 
وأفاد مصدر أمني بأنه «بعد الحصول على اعترافات تفصيلية من القاتل، أحيل إلى النيابة العامة، لاستكمال التحقيقات معه، تمهيداً لاتخاذ الإجراءات القانونية بشأنه على ذمّة قضية قتل عمد».