انتخابات الجزائر..بورصة الولاية الخامسة لبوتفليقة ترتفع

انتخابات الجزائر..بورصة الولاية الخامسة لبوتفليقة ترتفع

السوسنة - قبل 3 أشهر على موعد الانتخابات الرئاسية في الجزائر، بدأت أحزاب الموالاة تضغط لإقرار ولاية خامسة للرئيس الحالي، عبد العزيز #بوتفليقة، الذي لم يخرج إلى حدّ اليوم بأيّ تعليق، يؤكد نيته الترشح مرة أخرى للرئاسيات.

 
وخلال الأسبوع الأخير، تعززت الإشارات على توجه السلطة في الجزائر نحو مسار الولاية الخامسة للرئيس بوتفليقة، إذ جدّدت أحزاب الموالاة تمسكها بإعادة ترشيح بوتفليقة للاستمرار في الحكم، وبدأت مرحلة تحشيد الرأي العام في الجزائر وإقناعه بوجود مصلحة عامة في بقاء بوتفليقة في الرئاسة لعهدة أخرى، عبر التركيز على تعداد ما أنجزه طيلة ولاياته الرئاسية الأربعة، وقدرته على تجنب الأجندات الخارجية والتصدي للتحديات الداخلية، والحفاظ على استقرار البلاد.
 
وفي هذا السياق، قال رئيس حزب تجمع أمل الجزائر، عمار غول، المقرب من محيط الرئيس، يوم السبت، إنّ أحزاب التحالف الرئاسي تساند الرئيس بوتفليقة للترشح للانتخابات الرئاسية في موعدها المقرّر في شهر أبريل المقبل، من أجل "استكمال مسيرته"، مؤكدا أنه "لا يمكنها التخلي عنه بسبب وعكة صحية صغيرة أصابته".
 
واعتبر الناشط الحقوقي، عبد الغني بادي، في تصريح لـ "العربية.نت" أن "كل المؤشرات تتجه نحو ترشيح بوتفليقة وليس ترشحه بمحض إرادته"، موضحا أن "السلطة التي تهيمن على مفاصل الدولة المختفية وراء كرسي الرئيس، خاصة محيط الرئيس والمقربين من عائلته، لا يمكنهم أن يتقبلوا ترك السلطة، وسيستمرون ببوتفليقة إلى حين وفاته أو تدهور صحته إلى أسوأ مما هي عليه".
 
ومنذ مايو/أيار 2012، لم يخاطب بوتفليقة، الذي تعرض إلى جلطة دماغية عام 2013، الجزائريين منذ مايو/أيار 2012، وغاب عن الأنظار عن عدة محطات تعود حضورها، كما لم يقم بأي نشاط في الخارج، ولكنّه يمضي في طريقه نحو ولاية رئاسية خامسة وحكم البلاد لربع قرن.