تصريحات نارية من الرياطي بعد فشل تفجير صوامع العقبة

تصريحات نارية من الرياطي بعد فشل تفجير صوامع العقبة

العقبة - السوسنة -ياسر شطناوي -  حمّل النائب عن محافظة العقبة محمد الرياطي مسؤولة الفشل في عملية تفجير الصوامع التي تمت الأربعاء على سلطة منطقة العقبة الإقتصادية الخاصة ، " بعد تدخلها في عملية التفجير بشكل غير مدروس " ، وفقاً لقوله. 

 
وقال الرياطي في تصريحات لـ السوسنة إن هذا الفشل هو نتاج ما اعتبره  تخبط من السلطة ، متسائلا باستغراب " كيف لسلطة منطقة العقبة الإقتصادية أن تديرعملية تفجير كبيرة من هذا النوع ؟ " 
 
وختم الرياطي حديثه للسوسنة بالقول أنه سيقدم إستجواباً للحكومة خلال جلسة مجلس النواب، الخميس، لبحث وبيان حيثيات ملف التفجير.
 
يذكر أن ممثل الشركة التركية المنفذة لعملية الهدم كان قد صرّح بإن عملية التفجير تمت بشكل كامل، إلا أن قوة وتماسك البناء الخرساني للصوامع حال دون سقوطها ، مضيفا أن الشركة مسؤولة عن هذا الخلل الفني، وأنها ستتحمل نفقات هدم الصوامع وإزالتها بأقصى سرعة ممكنة.
 
بدوره، طالب رئيس سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة، ناصر الشريدة، الشركة التركية المنفذة لعملية تفجير وهدم صوامع الحبوب في ميناء العقبة القديم، بضرورة وضع برنامج زمني محدد لاستكمال العملية، وإزالة مبنى الصوامع خلال 48 ساعة قادمة.
 
وأكد الشريدة أن الشركة التركية مسؤولة عن إتمام عملية الهدم بعد المرحلة الأولى من التفجير الذي تم اليوم، لافتًا إلى أن السلطة بكوادرها المختلفة وبالتعاون مع الشركة المنفذة والشركة العربية الدولية للإنشاءات والمقاولات والأجهزة المعنية تتابع هذه العملية؛ للوصول إلى حل سريع وآمن يضمن هدم وإزالة الصوامع دون إضرار بالبيئة المحيطة بها.