الإعدام لنجل فنان قتل عائلته

الإعدام لنجل فنان قتل عائلته

السوسنة- بالرغم من كونه يعاني من مرض نفسي لعدة سنوات فإن صلاح المرسي أبو العباس نجل الفنان المصري الراحل المرسي أبو العباس للمفتي،سيواجه مصيره بالإعدام بعد إحالة أوراقه إلى المفتي من أجل الإستدلال بالرأي الشرعي بعد أعترافه بقتل زوجته وطفلتيه في حزيران (يونيو) الماضي.

 

وكان نجل الفنان الراحل قد إعترف بجريمته وكيف خطط لها بإختيار يوم مباراة مصر وروسيا العام الماضي، معللا ذلك بإنشغال الجميع، ونفذ جريمته بالتخلص من زوجته أولا من خلال شنقها بالإيشارب.
 
وتابع بأنه دخل غرفة الأطفال وقام بكتم صوتيهما وخنقهما دون مقاومة، وبعد ذلك توجه لدورة المياه للاستحمام، وارتدى ملابسه وتوجه لمشاهدة ما تبقى من مباراة مصر وروسيا مع أصدقائه على المقهى.
وأضاف أنه ادعى سرقة أموال من حقيبته لإبعاد الشبهات عنه ولتضليل رجال الأمن وإيهامهم أن الحادث وقع بدافع السرقة.
 
وكان قسم شرطة بولاق الدكرور جنوب القاهرة قد تلقى في حزيران (يونيو) الماضي بلاغاً يفيد بالعثور على ربة منزل تبلغ من العمر 38 عاما، وابنتيها 14 سنة، و12سنة، مقتولات شنقا داخل شقتهن بشارع العشرين التابع لدائرة القسم.
 
وبالمعاينة تبين أن الأم وتدعى هبة قتلت عن طريق شنقها بإيشارب نسائي، كما قتلت ابنتها الكبرى شنقا بسلك تلفون، وابنتها الصغرى حبيبة شنقا بكيس وسادة.
 
وتبين أن القاتل هو الأب حيث ذكر في التحقيقات أنه يعاني من مرض نفسي يعالج منه منذ 6 سنوات، وخسر الكثير من أمواله في البورصة، وأصيب بحالة اكتئاب شديدة، مضيفاً أنه خشي على أسرته من الفقر بعد خسارته أمواله فقرر قتلهم.
وبعد ذلك توجه لدورة المياه للاستحمام، وارتدى ملابسه وتوجه لمشاهدة ما تبقى من مباراة مصر وروسيا مع أصدقائه على المقهى.