لأنه مسلم...عزل قيادي اميركي

لأنه مسلم...عزل قيادي اميركي

السوسنة-طالب عدد من أعضاء الحزب الجمهوري في ولاية تكساس الأميركية بعزل نائب رئيس فرع الحزب بالمقاطعة شهيد شافي، الأميركي من أصل باكستاني كونه مسلما، مؤكدين أنه من غير المناسب أن يكون ممثلا عن الجمهورين الذين 

يعتقدون أن الاسلام دين غير آمن.
 
وصوت أعضاء في الحزب الجمهوري بإحدى مقاطعات ولاية تكساس الأميركية اليوم الخميس على عزل شهيد وذلك في أعقاب تنظيم حملات تدعو إلى عزله.
 
وجاءت هذه الحملات بقيادة دوري أوبراين وهو عضو في مجلس مدينة ساوث ليك في مقاطعة تارنت بولاية تكساس.
 
وكتب أوبراين عبر صفحته بموقع فيسبوك إنه من غير المناسب أن يكون مسلم في منصب نائب رئيس الحزب، "لأنه سيكون ممثلا لجميع الجمهوريين في مقاطعة تارنت، ولا يعتقد جميع الجمهوريين في المقاطعة بأن الإسلام دين آمن أو مقبول".
 
وهاجر شافي من باكستان للولايات المتحدة عام 1990، وأصبح مواطنا أميركيا عام 2009، حسب تقارير إعلامية، وقبل ستة أشهر، جرى تعيينه في منصب نائب رئيس الحزب الجمهوري بمقاطعة تارنت، من قبل رئيس فرع الحزب دارل إيستون.
 
ورصد مجلس العلاقات الإسلامية الأميركية "كير" زيادة بنسبة 17% في حوادث التحيز ضد المسلمين عام 2017 مقارنة بعام 2016.
 
كما سجلت الولايات المتحدة زيادة بنسبة 15% في جرائم الكراهية التي تستهدف المسلمين الأميركيين، بما في ذلك الأطفال والشباب والعائلات، خلال الفترة نفسه.