التيار الصدري العراقي: نتطلع لإسهامات أردنية في إعادة الإعمار

التيار الصدري العراقي: نتطلع لإسهامات أردنية في إعادة الإعمار

عمان - السوسنة  -  أكد رئيس الهيئة السياسية للتيار الصدري العراقي الدكتور نصار الربيعي أن قوة الأردن اقتصاديا هي قوة للعراق، مشدداً على أنه يتشارك مع بقية القوى السياسية بدعم جهود تعزيز العلاقات العراقية الأردنية في مختلف المجالات، ووصف الأردن بأنه رئة العراق.

واشاد الربيعي بحضور أعضاء من تحالف سائرون النيابي العراقي خلال لقائه الخميس برئيس مجلس النواب المهندس عاطف الطراونة والوفد النيابي المرافق، بجهود الأردن خلال سنوات الحرب على الاٍرهاب، مشيداً بقدرات الجيش الأردني في حماية الحدود العراقية.
 
وزاد بالقول: إن الجبهة الأردنية برهنت مدى صلابتها وهذا ساعد بجهود العراق في الحرب على الاٍرهاب.
 
وأوضح الربيعي أن العراق قاتل الاٍرهاب نيابة عن العالم، وأن كل الحديث عن الاحتقان الطائفي في العراق خلال السنوات الماضية كان سببه الاحتلال، في وقت شهد فيه العراق تحولا سياسيا بعد العام 2018، متجاوزا التخندق الحزبي والمذهبي.
 
واعتبر الربيعي بأن المتغير الأهم الذي تشهده الساحة العراقية اليوم هو الضغط الشعبي، وأن هذا العامل الجديد في العمل السياسي منع الساسة العراقيين من تشكيل احزابهم على أساس مذهبي. وهو ما نتج عنه تكليف رئيس حكومة مستقل.
 
واستعرض الربيعي مشاكل البنى التحتية في العراق، وضرورة توجيه مشاريع إعادة البناء والإعمار نحو قطاع الخدمات وهو ما يحتاجه المواطن العراقي، مشيرا للاستفادة العراقية من الخبرات الأردنية في هذا المجال، ومجالات إعادة الإعمار.
 
من جانبه شدد رئيس مجلس النواب عاطف الطراونة على أهمية تعميق التعاون بين البلدين في مختلف المجالات، مشيدا بمخرجات العملية الديمقراطية في العراق، وانعكاساتها المرجوة على مستقبل الشعب الشقيق.
 
واعتبر الطراونة بأن انتصار العراق في الحرب على الاٍرهاب وتمكين جبهته الداخلية يعد انجازا عظيما للشعب العراقي. واكد الطراونة بأن جميع إمكانيات الأردن متاحه لاشقائه العرب، مشددا على أن التعاون يخدم الطرفين، وأن المنطقة يجب أن تعمل على أساس من التكامل الاقتصادي وتبادل المنافع.