دراسة ...إنتشار السرطان بين الشباب وهذه الأسباب!

دراسة ...إنتشار السرطان بين الشباب وهذه الأسباب!

 السوسنة - جاءت نتائج دراسة طبية حديثة لتحمل أخباراً مفاجئة حول تزايد أنتشار السرطان بين الفئات العمرية الشابة، وذلك لعد أسباب أبرزها السمنة وزيادة الوزن.

 
وحللت جمعية السرطان الأميركية في دراسة نشرتها في دورية "ذا لانسيت" العلمية، بيانات تشخيص حالات الإصابة بأنواع هذا المرض خلال نحو عشرين عاما في الألفية الجديدة، وفق ما أورد موقع" هيلث" الصحي.
 
وتناولت الدراسة حالات الإصابة للأشخاص بين 25- 84 عاما، لتجد زيادة مفاجئة في معدل الإصابة بالسرطان لفئة الشباب 25-49 عاما، بعضها بسبب السمنة وزيادة الوزن.
 
ومن بين 12 سرطانا مرتبطة بالسمنة شملتها الدراسة، تظهر 6 أنواع ارتفاعا كبيرا بين الشباب الأميركي، والأنواع هي: سرطان القولون والمستقيم، وسرطان بطانة الرحم، وسرطان المرارة، وسرطان الكلى، وسرطان البنكرياس، والسرطان النخاعي المتعدد، الذي يظهر عادة لدى أشخاص تتراوح أعمارهم بين الستينات والسبعينات.
 
وازدادت حالات الإصابة عند البالغين بسبب سرطانين لا يرتبطان بالسمنة، هما: سرطان المعدة وسرطان الدم.
 
فتش عن السمنة
 
ولم تركز الدراسة على الأسباب التي أدت إلى زيادة معدل الإصابة بهذه السرطانات، لكنها افترضت أن الاتجاهات ربما تتأثر بزيادة الوزن والسمنة.
 
ووفقا لمركز السيطرة على الأمراض بالولايات المتحدة ، فقد شهدت الفترة بين عامي 1999 و 2016 ، ارتفعا في معدل انتشار السمنة في الولايات المتحدة من 13.9٪ إلى 18.5٪ بين الأطفال والمراهقين ومن 30.5٪ إلى 39.6٪ بين البالغين
 
واعتبرت الدراسة أن هذا أمر مهم للغاية، ذلك أن الأبحاث أظهرت أن زيادة الوزن أو السمنة يمكن أن تزيد من خطر الإصابة ببعض أنواع السرطان.