عاجل

نتائج انتخابات مجلس اتحاد الجامعة الأردنية.. أسماء

اللعبة التي هزمت الفورتنايت

اللعبة التي هزمت الفورتنايت

السوسنة - برزت لعبة "أبيكس ليجند" كمنافس قوي وشرس للعبة فورتنايت الشهيرة بعد أن تخطت حاجز العشرة ملايين لاعب خلال 72 ساعة فقط، بالوقت الذي استغرقت فيه فورتنايت اللعبة الأكثر شعبية على هذا الكوكب فيالوقت الحالي أسبوعين للوصول إلى الإنجاز نفسه.

وصرح فينس زامبيلا -من الشركة المطورة ريسباون- إنه بالإضافة إلى الوصول لهذا الرقم القياسي يوجد لدينا حاليا أكثر من مليون متنافس يتنافسون في الوقت نفسه، كما أن اللعبة حاليا الأكثر شعبية على موقع تويتش لفيديو الألعاب بأكثر من 270 ألف مشاهدة
 
وتستند لعبة المعركة "أبيكس ليجند" إلى اللعبة الأصلية "تيتان فال" من المطور ريسباون والناشر "إي أي"، وتم إصدار اللعبة كنسخة تجريبية مجانية الأسبوع الماضي، ووصلت إلى مليون لاعب بعد ثماني ساعات من إطلاقها و2.5 مليون بعد يوم واحد.
 
.
 
وتقوم اللعبة على قالب لعبة رويال رامبل، حيث يجد ستون لاعبا أنفسهم في جزيرة تتقلص باستمرار، ويجب عليهم البحث عن أسلحة وقتال الآخرين حتى الرمق الأخير.
 
وقد وضعت ريسباون لمستها الخاصة بإنشائها شخصيات فريدة للمقاتلين، بالإضافة إلى التركيز على العمل الجماعي عن طريق تكوين فرق من ثلاثة مقاتلين يكافؤون في حالة العمل كفريق.
 
كل هذه التعديلات جعلت النقاد يشيدون باللعبة، كما جعلت عدد اللاعبين في تزايد مستغلين الفترة التجريبية.
 
ولا يعرف بعد عدد اللاعبين الذين تحولوا إلى النسخة المدفوعة التي يمكنهم عن طريقها تحويل مقاتليهم وزيادة قوتهم.
 
وتخطط ريسباون لإدخال بطاقات فورتنايت ومزيد من المحتوى لتحقيق مداخيل عالية من اللعبة، والاستفادة من الزخم الذي حصلت عليه وإمداد اللعبة بالتحديثات المستمرة لتحقيق النجاح وكسر رقم فورتنايت العام الماضي، فقد حققت فورتنايت العام الماضي 2.4 مليار دولار، وهو أكبر عائد سنوي في تاريخ ألعاب الفيديو.