استشهاد طفل فلسطيني متأثرًا بإصابته في مسيرة العودة

استشهاد طفل فلسطيني متأثرًا بإصابته في مسيرة العودة

 السوسنة -  أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، مساء الثلاثاء، استشهاد طفل متأثرًا بجراح أصيب بها في فعاليات الجمعة الماضية من مسيرة العودة شرقي البريج وسط قطاع غزة.

 
وقالت الوزارة في بيان مقتضب وصل "المركز الفلسطيني للإعلام" إن الطفل حسن نبيل نوفل (17 عامًا) استشهد جراء إصابته بقنبلة غاز من قوات الاحتلال شرقي البريج.
 
يذكر أن نوفل أصيب بجراح بالغة في فعاليات جمعة "لا مساومة على كسر الحصار" وهي ذات الجمعة التي شهدت استشهاد الطفل حسن شلبي (14 عاما) والطفل حمزة اشتيوي (17 عامًا).
 
ويقمع جيش الاحتلال مسيرات العودة الكبرى التي انطلقت في 30 آذار الماضي بشدّة وإجرام؛ عبر إطلاق النار وقنابل الغاز السام والمُدمع على المتظاهرين بكثافة؛ ما أدى لاستشهاد 265 مواطنًا؛ منهم 11 شهيدا احتجز جثامينهم ولم يسجلوا في كشوفات وزارة الصحة الفلسطينية، في حين أصاب 27 ألفًا آخرين، منهم 500 في حالة الخطر الشديد.