عاجل

نتائج انتخابات نقابة المعلمين .. تحديث مستمر

تفاصيل جديدة في قضية الفيديو الإباحي لمنى الغضبان وخالد يوسف

تفاصيل جديدة في قضية الفيديو الإباحي لمنى الغضبان وخالد يوسف

السوسنة - قررت محكمة مدينة نصر في القاهرة تجديد حبس سيدة الأعمال منى الغضبان 15 يومًا إضافيًا على ذمة التحقيق، بسبب ظهورها في فيديو إباحي مع شخص آخر قيل أنه المخرج والبرلماني المصري خالد يوسف.

وكانت منى الغضبان، قد وصلت إلى محكمة مدينة نصر، للنظر في تجديد حبسها أمام قاضي المعارضات، فتم إيداعها على الفور حجز المحكمة، وسط حراسة أمنية مشددة.
 
وتمكنت الإدارة العامة لمباحث الآداب ضبط الغضبان، للتحقيق معها بعد تسريب فيديوهات إباحية لها مع المخرج خالد يوسف، وذلك تنفيذًا لقرار النيابة العامة الصادر بضبطها.
 
واعترفت الغضبان أمام النيابة في منتصف شهر آذار/فبراير الماضي، بالفيديو الجنسي الذي ظهرت فيه مع البرلماني والمخرج المذكور، وقالت إنها تعرَّفت على المخرج الشهير في إحدى المناسبات منذ سنوات، ونشأت بينهما قصة حب انتهت بزواجهما عرفيًّا.
 
وأكدت المتهمة على  أنّه تمَّ تصويرها بمعرفة المخرج الشهير، التي كانت متزوجة به في وقت تصوير الفيديو زواجًا عرفيًّا عام 2010.
 
وتعد الغضبان واحدة من 5 متهمات في قضية الفيديوهات الجنسية، وهن الفنانتان منى فاروق وشيماء الحاج، والإعلامية رنا الهويدي، والراقصة كاميليا.