الأميرة سمية تفتح فعاليات مؤتمر همبولت الدولي

 الأميرة سمية تفتح فعاليات مؤتمر همبولت الدولي
السوسنة  - برعاية سمو الأميرة سمية بنت الحسن تم افتتاح فعاليات مؤتمر همبولت الدولي "التراث الثقافي: بين العلوم الإنسانية والعلوم الأساسية"، الذي نظمته جامعة اليرموك ومؤسسة الكسندر فون همبولت الألمانية، الذي عقد في فندق الماريوت بعمان، واستمر ثلاثة أيام.
 
واكدت سموها في كلمتها على أهمية التراث الثقافي بالنسبة للأفراد والمجتمعات وعلىمختلف المستويات المحلية والدولية، وضرورة المحافظة عليه ونقله للأجيال القادمة.
 
وأضافت سموها انه ينبغي أن نعزز معلوماتنا حول العلاقة بين العلوم الانسانية والطبيعية وعلوم الحياة بشكل عام وأن نضع إطارا لتطوير التراث الثقافي وصلته بالتنمية المستدامة.
 
وأشارت إلى أن الحروب والنزاعات التي تمر بها مختلف البلدان تعتبر العدو الاكبر للتراث الثقافي المادي وغير المادي والتي تؤدي إلى الإضرار به وضياعه، مشيرة إلى أن ما حدث في العراق وسوريا يعتبر خير دليل على ذلك.
 
بدوره قال رئيس الجامعة الدكتور زيدان كفافي في كلمته إنه يتوجب على الباحثين اتباع أفضلالممارسات البحثيةبما في ذلك دراسة دور العلوم البحتة والعلوم الإنسانية لتحسين فهم وتطوير ووضع المقاربات والمناهج للحفاظ على التراث الثقافي وصونه، سواء المادي أو غير المادي، وذلك في ظل النزاعات التي تحدث في عالمنا وخاصة في منطقة الشرق الأوسط.
 
وأشار إلى أن مشاركة العلماء والخبراء والأكاديميين من مختلف بلدان العالم في فعاليات هذا المؤتمر يؤكد ان التعاون أهم من المنافسة وأقوى من الانقسامات، كما ان هذا المؤتمر سيكون منصة لقادة الفكر والأكاديميين والباحثين لتبادل أفكارهم ووجهات نظرهم حول البحوث المشتركة التي قد تلهم بدورها معايير جديدة وعملية في مجال التراث الثقافي.
 
وأعرب كفافي عن فخره كون اليرموك تعتبر من المؤسسات الرائدة في الأردن والمنطقة في مجال دراسات التراث الثقافي نظرا لما تنفذه كلية الآثار والانثروبولوجيا فيها من برامج ومشاريع في هذا المجال على المستويين المحلي والدولي.
 
 
وحضر الفعاليات عدد من المسؤولين في الجامعة، والمهتمين في مجال التراث الثقافي من الأردن وخارجه.
 
وضمن فعاليات المؤتمر عقدت جلسة علمية شارك فيها كل من الدكتور جان ويناند نائب رئيس جامعة لياج البلجيكية وقدم ورقة بحثية بعنوان "هل يمكننا حقًا التخلص من العلوم الإنسانية في التعليم العالي؟"، والدكتور دومينيك بوناز من جامعة برلين الحرة الألمانية وتحدث عن "تراث الشرق الأدنى القديم"، والدكتور باتريك ألكسندر كروز من جامعة كريستيان ألبريخت الألمانية "الأعمدة والمسرح والمعابد (الكنائس) - ما الذي يصنع المدينة الرومانية؟".