تصرف صاعق لطبيب مع 49 امرأة دون علمهن!

تصرف صاعق لطبيب مع 49 امرأة دون علمهن!

السوسنة - كشفت تحاليل طبية للحمض النووي لطبيب في هولندا عن قيام الأخير بتلقيح نساء خلال فترة علاجهن بسائله المنوي دون موافقتهن.

 
ونشرت هيئة الإذاعة الهولندية أن الطبيب يان كربات المتوفى منذ عامين والذي كان يسمي نفسه “رائد مجال الخصوبة”، خصب أمهات 49 طفل في عيادته الخاصة دون علمهن، في بيجدروب بالقرب من مدينة روتردام بهولندا.
 
وأثبتت نتائج تحاليل الحمض النووي لـ49 شخص أن أحماضهم النووية متطابقة، بعد أن نمت لديهم شكوك بوجود صلة قرابة.
 
وكشف قضاة في الدعوى القضائية التي رُفعت في 2017 عن نتائج التحاليل رغم أنهم بداية اشترطوا أن تبقى النتائج سرية، وتضمنت الدعوى القضائية طفلا قريب الشبه جداً بالطبيب.
 
وحصلت السلطات على عينات الحمض النووي من منزل الطبيب في إبريل/ نيسان 2017 بعد وفاته عن عمر يناهز 89 سنة.
 
وقال أحد هؤلاء الأطفال لهيئة الإذاعة الهولندية: “أخيراً انتهى هذا الفصل، والآن أعرف أن كربات هو أبي بعد 11 سنة من البحث، أستطيع أن أواصل حياتي، وأشعر بسعادة لأن كل شيء اتضح أخيراُ”.
 
فيما قال المحامي تيم بيوترز الذي مثل 49 طفلا، إنه سعيد بما توصلت إليه نتائج التحاليل بعد سنوات من الشك والغموض بالنسبة للأطفال الذين تطابقت أحماضهم النووية.
 
ومَثُل كربات أمام المحكمة للمرة الأولى في 2017 عندما رفع عدد من الأطفال الذين أُنجبوا عن طريق التخصيب الصناعي من متبرعين وآباؤهم دعاوى قضائية بعد أن نمت لديهم شكوك بوجود صلة قرابة.
 
يذكر أن عيادة الطبيب الهولندي تم إغلاقها بسبب تجاوزه العدد المسموح به للتخصيب من متبرع واحد وهو ستة أطفال.