العثور على خزن ضخمة تخص البشير

العثور على خزن ضخمة تخص البشير

السوسنة - ذكرت تقارير صحفية سودانية، الثلاثاء، أن خزنا سرية ضخمة تخص الرئيس المخلوع عمر البشير وأشقاءه تم ضبطها في أحد مكاتبه، وذلك بعد أيام من العثور على مبالغ خيالية في منزله.

وذكرت صحيفة التيار في عددها الورقي الصادر، الثلاثاء، أنها علمت من مصادر، لم توضح هويتهم، أن البشير وشقيقه المتهم بالفساد العباس هما فقط من يعرفان الأرقام السرية لهذه الخزن.
 
وكانت النيابة العامة فتحت بلاغين ضد البشير بتهم غسيل الأموال، وحيازة أموال ضخمة دون مسوغ قانوني.
 
والسبت الماضي، أمر وكيل النيابة الأعلى المكلف من المجلس العسكري بمكافحة الفساد بالقبض على الرئيس السابق وباستجوابه عاجلا تمهيدا لتقديمه للمحاكمة.
 
ويتواجد البشير حاليا في سجن كوبر حيث اشارت أنباء عن تدهور حالته البدنية والنفسية.
 
وكان رئيس المجلس العسكري الانتقالي في السودان عبد الفتاح البرهان أكد، الأحد الماضي، أنه تم العثور في منزل الرئيس السابق على مبلغ نقدي بثلاث عملات، تصل قيمته إلى أكثر من 113 مليون دولار، بحسب ما نقلت وكالة فرانس برس.
 
وأشار البرهان إلى أن "فريقا مشتركا من القوات المسلحة والشرطة وجهاز الأمن، تحت إشراف النيابة العامة، قام بتفتيش بيت رئيس الجمهورية (السابق عمر البشير) ووجد 7 ملايين يورو، إضافة إلى 350 ألف دولار، و5 مليارات جنيه سوداني (105 ملايين دولار)".
 
وبعد اكتشاف هذه الأموال فتحت النيابة العامة في السودان بلاغين ضد البشير، بتهم غسل الأموال وحيازة أموال ضخمة دون مسوغ قانوني، حسبما قال مصدر قضائي لـ"رويترز"، السبت.