قتيلان سعوديان في تفجيرات سريلانكا

قتيلان سعوديان في تفجيرات سريلانكا

السوسنة -  ذكرت "العربية" وفاة اثنين من طاقم الطيران السعودي في تفجيرات سريلانكا، التي وقعت صباح الأحد الماضي، وأكدت المعلومات أن المتوفين هما "ماجد عثمان وأحمد جعفري" حيث كانا يسكنان في إحدى المواقع الثمانية التي تعرضت للتفجير، وتم التعرف عليهما بين الضحايا.

 
فيما أعلن متحدث باسم الشرطة السريلانكية الثلاثاء، ارتفاع حصيلة ضحايا التفجيرات إلى 310 قتلى.
 
وكان طاقم طيران السعودية مكوناً من 10 أشخاص قادماً إلى سيرلانكا بعد رحلة من السعودية، حينها أوضح المتحدث باسم الخطوط السعودية فهد بن عبدالله باهديله، أنه وإثر التفجيرات المؤسفة التي شهدتها العاصمة السريلانكية كولومبو الأحد، تم تفعيل مركز الطوارئ لمتابعة الوضع عن كثب بالتعاون مع سفارة المملكة في كولومبو، ومن خلال مكتب "السعودية" في سريلانكا والمالديف، وذلك للاطمئنان على سلامة ملاحيها وهو ما تضعه المؤسسة على رأس أولوياتها.
 
وأكد باهديله سلامة جميع ملاحي "السعودية" من الطيارين والمضيفين، باستثناء اثنين من الملاحين تعذر الاتصال بهما، وهما الاثنين الذين حصلت "العربية.نت" على معلومات عن وفاتهما في الحادث.
 
كما أكد سفير السعودية لدى جمهورية سريلانكا عبدالناصر الحارثي نجاة مجموعة من السعوديين يعملون في الخطوط السعودية كانوا قاطنين في فندق تعرض لهجوم في العاصمة السيرلانكية كولومبو صباح الأحد.