تقرير أميركي: فخ منصوب للفلسطينيين من صفقة القرن!

تقرير أميركي: فخ منصوب للفلسطينيين من صفقة القرن!

السوسنة - نصح تقرير نشرته وكالة ”بلومبرغ“ الأمريكية  الثلاثاء الفلسطينيين بعدم رفض خطة السلام ”صفقة القرن“ التي سيطرحها الرئيس دونالد ترامب قريبًا، بدعوى أن ذلك سيوقعهم في فخ تسعى دولة الاحتلال وواشنطن إلى استدراجهم إليه.

 
وجاء في التقرير الذي أعده المفكر حسين ايبيش من معهد دول الخليج العربي في واشنطن، أنه على الفلسطينيين عدم القبول بشكل كامل بالخطة التي وصفها بأنها ”مثل صاروخ موجه إليهم من منصة إطلاق في البيت الأبيض.“
 
وقال الكاتب، ”إن غريزة الفلسطينيين ستدفعهم إلى رفض صفقة القرن فورًا واعتقد بأن هذا خطأ، لأن ذلك سيوقعهم في الفخ المنصوب لهم من قبل الاحتلال والإدارة الأمريكية الحالية، كما عليهم -أيضًا- عدم إعطائها موافقة كلية بل ينبغي أن يكون ردهم على الخطة: نعم نقبلها، ولكن.“
 
ولفت الكاتب إلى أن هناك دلائل بأن الخطة التي سيعلنها غاريد كوشنر صهر ترامب لن تقايض  الأرض مقابل السلام، أي أنها لن تشمل إقامة دولة فلسطينية مستقلة بل هناك شكل من أشكال الحكم الذاتي المحدود مع ضرورة تحسين الظروف المعيشية للفلسطينيين.
 
واعتبر الكاتب، أنه ليس هناك داع للفلسطينيين لأن يرفضوا المفاوضات على أساس تلك الخطة، معتبرًا أن الرفض هو “ ما يريده ترامب وكوشنر ورئيس الوزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو“.
 
وأضاف ”أنه على الفلسطينيين أن يعلنوا ترحيبهم بفرصة الجلوس مع دولة الاحتلال مرة أخرى، وأن يصروا على أنهم يفعلون ذلك على أساس شروط السلام المتفق عليها من قبل من أجل مناقشة كيفية تحقيقها.“
 
ورأى أنه على الفلسطينيين، أن يواجهوا الخطة بمقترحات خاصة بهم قائمة على أساس الاتفاقات السابقة والقانون الدولي، وأن يسعوا إلى حشد الدعم من الدول العربية والاتحاد الأوروبي والصين وروسيا والأمم المتحدة ومنظمة المؤتمر الإسلامي.
 
وختم قائلًا:“عليهم أن يشرحوا للعالم أن خطة السلام الأمريكية تلغي جميع تلك الاتفاقيات ومبادئ الأمم المتحدة، خاصة مبدأ الأرض مقابل السلام، بالإضافة إلى عدم التسرع برفض صفقة القرن ولا القبول بها، لأن المخرج الوحيد من هذا المأزق هو القبول بمبدأ المفاوضات، وأن يبدوا استعدادهم لتوقيع معاهدة سلام قائمة على الاتفاقات والمبادرات الدولية. بكلمات أخرى: على الفلسطينيين أن يصروا على أن تلك الاتفاقات هي مفتاح السلام.“