استئناف المفاوضات الانتقالية في السودان

استئناف المفاوضات الانتقالية في السودان
السوسنة - أعلن المجلس العسكري الانتقالي في السودان، مساء الأحد، عن استئناف التفاوض مع قوى إعلان الحرية والتغيير، التي تقود الاحتجاجات في البلاد، وذلك بعد توقف دام ثلاث أيام.
 
وأوضح المجلس العسكري بيان، أن المفاوضات التي تم تعليقها ليل الخميس الماضي، قد استؤنفت بالقصر الجمهوري مع قوى إعلان الحرية والتغيير التي أكدت موقفها المؤيد لمواصلة التفاوض.
 
وجاء قرار المجلس فيما كان من المفترض أن يلتقي قادته مع قادة التظاهرات لوضع التصور النهائي بشأن الفترة الانتقالية، وتشكيل 3 مجالس، سيادي وحكومي وتشريعي، خلال هذه المرحلة التي ستستمر ثلاث سنوات.
 
وبدأ مئات المتظاهرين، الجمعة، بإزالة المتاريس والركام حول مكان اعتصامهم في الخرطوم، بعدما طالب المجلس العسكري الحاكم بإزالة الحواجز التي تعرقل حركة السير في بعض مناطق العاصمة قبل استئناف التفاوض حول العملية الانتقالية.
 

 وفي ختام اجتماع عقد في واشنطن عقب تعليق التفاوض من قبل المجلس العسكري، حض المجتمع الدولي على "استئناف فوري للمحادثات" بهدف التوصل إلى انتقال سياسي "يقوده مدنيون بشكل فعلي"، وفق ما أعلن مسؤول أميركي.