روحاني: ترمب تراجع عن تهديداته لإيران

روحاني: ترمب تراجع عن تهديداته لإيران

السوسنة -  قال الرئيس الإيراني، حسن روحاني، الثلاثاء، إن نظيره الأميركي دونالد ترامب، تراجع عن تهديداته لطهران "بعدما حذره مساعدون عسكريون من خوض الحرب مع إيران".

 
وانتقد روحاني، في خطاب بثه التلفزيون، من وصفهم بالسياسيين المبتدئين وذوي الأفكار الساذجة في الإدارة الأميركية، قائلا إن "وحدة الأمة الإيرانية" غيرت قرار ترامب بشأن الحرب.
 
وشدد روحاني على رفض بلاده إجراء محادثات مع الولايات المتحدة، وذلك بعدما قال ترامب إن إيران هي من ستدعو وستطلب إجراء مفاوضات "عندما تكون على أتم استعداد" لذلك.
 
وصعدت طهران وواشنطن الحرب الكلامية بينهما خلال الأسابيع الأخيرة، في ظل تشديد الولايات المتحدة للعقوبات بهدف دفع إيران لتقديم تنازلات تزيد عن بنود اتفاقها النووي المبرم 2015.
 
وفي مايو 2018، سحب ترامب بلاده من الاتفاق الذي أبرمته إيران والقوى العالمية، وأعاد فرض العقوبات الأمريكية على إيران العام الماضي وشددها هذا الشهر.
 
وأمر ترامب جميع الدول بوقف واردات النفط الإيراني أو مواجهة عقوبات. ورفضت إيران مرارا الدخول في مفاوضات جديدة طالما بقيت الولايات المتحدة خارج الاتفاق النووي.
 
ونقلت وكالة الأنباء الإيراني (إرنا) عن روحاني قوله: "الوضع اليوم غير ممناسب لإجراء محادثات وخيارنا هو المقاومة فحسب".
 
ويوم الاثنين، قال ترامب إن إيران ستواجه "قوة هائلة" إن حاولت فعل أي شيء ضد مصالح الولايات المتحدة في الشرق الأوسط.
 
وأضاف أن التقارير التي تفيد بأن واشنطن كانت تحاول إجراء محادثات كاذبة، لكن "إيران ستدعونا إذا كانت وعندما تكون على اتم استعداد" لذلك.