موسكو تنفي وقوع هجمات كيميائية في إدلب

 موسكو تنفي وقوع هجمات كيميائية في إدلب
السوسنة  - نفت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الجمعة صحة تقارير حول وقوع هجمات كيميائية بمنطقة خفض التصعيد بإدلب السورية.
 
وشدد المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية، اللواء إيغور كوناشينكوف على أن منطقة إدلب لخفض التصعيد لم تقع فيها أي هجمات كيميائية يوم 19 أيار.
 
وقال كوناشينكوف في مؤتمر صحافي : "نود أيضا أن نذكّر وزارة الخارجية الأمريكية بأن القوات الحكومية السورية في 18 أيار كانت أول من أوقف إطلاق النار بشكل كامل من جانب واحد ولم تستسلم للعديد من الاستفزازات لعدة أيام."وكانت وزارة الخارجية الأميركية أعلنت أن واشنطن تنظر في دلائل استخدام قوات حكومية سورية أسلحة كيماوية من بينها هجوم مزعوم بغاز الكلور في شمال غربي سوريا يوم الأحد الماضي.
 
وقالت الوزارة في بيان لها : "ما زلنا نجمع معلومات بشأن هذه الواقعة، لكننا نكرّر تحذيرنا من أنه إذا كان نظام الأسد يستخدم الأسلحة الكيماوية فسترد الولايات المتحدة وسيرد حلفاؤنا على نحو سريع ومتناسب".