نيمار وفيديو العراك .. ضحية الاغتصاب تخرج بقصة عجيبة

نيمار وفيديو العراك .. ضحية الاغتصاب تخرج بقصة عجيبة

السوسنة -  زعمت الفتاة الشابة، التي تتهم النجم البرازيلي نيمار دا سيلفا باغتصابها، بأن الفيديو المسرب الذي يوثق "العراك" بينهما، قد تمت سرقته، وفق ما ذكرت صحيفة "ميرور" البريطانية.

 
ويواجه نيمار تهمة اغتصاب البرازيلية ناجيلا ترينداد في غرفة فندق في العاصمة الفرنسية باريس في 15 مايو. وينفي لاعب باريس سان جرمان هذه التهمة، ويقول إنه التقى ترينداد "بالتراضي".
 
اقرأ أيضا : اغتصب خالته أثناء نومها فاكتشفت الامر .. تفاصيل صادمة لا تُصدّق !
 
وجرى تسريب مقطع فيديو، مدته 7 دقائق، يظهر الشابة، التي تعمل عارضة للأزياء، وهي تنهال على نيمار بالضرب بالأيدي، قبل أن يشتبك معها محاولا الدفاع عن نفسه.
 
وقالت ترينداد، خلال التحقيق معها في مدينة ساو باولو البرازيلية، إن هذا المقطع تمت سرقته بعد اقتحام شقتها، إلا أن هذا التصريح تبين فيما بعد أنه "ادعاء كاذب".
 
وفحص رجال الشرطة باب شقة ترينداد، فلم يعثروا على أي بصمات "مجهولة"، باستثناء بصمات الضحية وعاملة النظافة. 
 
اقرأ أيضا : سما المصري تستفز طلبة الثانوية باستعراض فخذيها .. صور 
 
ونقلت وسائل إعلام برازيلية عن محامي ترينداد قوله "ما أخبرتني به أنها كانت تحتاج إلى دليل على اعتداءات اللاعب بحقها، ولذلك ذهبت لمقابلة نيمار، وأخفت كاميرا بهدف تسجيل اعتدائه عليها، لتثبت أن ما حدث في الفيديو يماثل الاعتداء نفسه الذي تعرضت له من طرف نيمار سابقا".
 
في المقابل، أكد والد نيمار صحة الفيديو، لكنه قال إنه "يظهر أن ترينداد تعرّض ابنه للخداع".
 
واعترف نيمار بلقاء ترينداد "بالتراضي"، لكنه ينفي بشدة مزاعم الاغتصاب، ولكي يعلن براءته، نشر نجم الكرة رسائل خاصة متبادلة مع الشابة على تطبيق واتساب.
 
اقرأ أيضا : لطيفة باب الحارة باطلالة جريئة وصادمة في العيد .. صور 
 
وكشفت الرسائل المتبادلة أن الفتاة أرادت إقامة علاقة مع قائد المنتخب البرازيلي السابق بشكل صريح، حيث كانت ترسل له "صورها العارية" على حد قوله.