المعايطة يدعو للتسامح في مواقع التواصل

المعايطة يدعو للتسامح في مواقع التواصل

السوسنة - أكد وزير الشؤون السياسية والبرلمانية المهندس موسى المعايطة، أن الدولة الأردنية منذ تأسيسيها كانت ثقافتها التنوع، واحترام التعددية، وتمثيل جميع الأردنيين ونبذ خطاب الكراهية.

واضاف المعايطة خلال حفل ختام البرنامج التدريبي على التربية المدنية واللاعنفية، الذي عقدته الوزارة بالتعاون مع مؤسسة بيرغهوف الألمانية، اليوم الثلاثاء، أن هناك قناعة لدى النظام السياسي الأردني بأهمية التنوع كأساس للتعددية، وقبول الرأي الآخر وحل الخلافات بالحوار، باعتبار ذلك أساس الديمقراطية.
 
وبين أن ثقافة الاختلاف لا تعني أن نصبح أعداء، داعيا أن تكون وسائل التواصل الاجتماعي أكثر إنسانية وتسامحا.
 
من جهته، قال مدير البرامج التدريبي في مؤسسة بيرغهوف الألمانية اولي جاغر: إن هدف المنظمة هو الترويج للثقافة المدنية والبعد عن الثقافة العنفية في الجامعات والمدارس، موضحا أن المنظمة تركز على ثلاثة محاور، هي تعليم حل المشاكل بطرق سلمية وبدون عنف، وقبول الرأي الآخر وبناء ثقافة الحوار لحل النزاعات.
 
وتم خلال البرنامج استعراض تجارب بعض الأكاديميين والمعلمين في الجامعات والمدارس وعدد من طلبة المدارس في المملكة.