مسؤول إيراني يُعلّق على وفاة محمد مرسي

مسؤول إيراني يُعلّق على وفاة محمد مرسي

السوسنة -  اعتبر المستشار الخاص لرئيس مجلس الشورى الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان، أن ملابسات وفاة الرئيس المصري الأسبق، محمد مرسي، تثير الشبهات.

 
وقال عبد اللهيان، في تغريدة نشرها الثلاثاء على حسابه الرسمي في موقع "تويتر": "قد ارتكب المغفور له محمد مرسي خلال فترة رئاسته للجمهورية أخطاء ولكن الإجراءات الأمريكية والسعودية ضد الشعب المصري ذي التاريخ والحضارة والديانة ووفاة مرسي المشبوه موضوع مؤسف"!
 
وأضاف عبد اللهيان، الذي كان يتولى منصب نائب وزير الخارجية الإيراني: "نتقدم بالتعازي إلى أسرة الدكتور محمد مرسي ومحبيه".
 
اقرأ أيضا : بالفيديو ..برلمانية تونسية ترفض قراءة الفاتحة على روح محمد مرسي وتُهاجمه 
 
وأعلنت النيابة العامة المصرية أن الرئيس السابق محمد مرسي، الذي عزله الجيش من السلطة يوم 3 يوليو 2013، توفي يوم الاثنين جراء نوبة إغماء خلال جلسة محاكمته جنوبي القاهرة في القضية المعروفة إعلامية بـ "التخابر مع حماس"، فيما أوضح مصدر طبي لاحقا أن الرئيس المصري الأسبق فارق الحياة بسبب إصابته بسكتة قلبية مفاجئة.
 
ودفن مرسي، البالغ من العمر 67 عاما، صباح الثلاثاء داخل مقبرة في مدينة "نصر" شرقي القاهرة بحضور أسرته فقط.
 
اقرأ أيضا : باحث مصري يكشف سر المقبرة التي دفن فيها محمد مرسي
 
ودعت مفوضية حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة إلى إجراء تحقيق مستقل ونزيه في وفاة مرسي وكذلك في ظروف احتجازه.
 
وفي أول تعليق من طهران على وفاة مرسي، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، عباس موسوي، إن بلاده "تعرب عن أسفها لوفاة أول رئيس مصري منتخب بعد انتصار الحركة الشعبية في مصر".