مجلس الأعيان يقدم دعما ماليا لمبادرة «سمع بلا حدود»..تفاصيل

مجلس الأعيان يقدم دعما ماليا لمبادرة «سمع بلا حدود»..تفاصيل

السوسنة - قدم مجلس الأعيان، اليوم الأربعاء من خلال صندوق التكافل الاجتماعي، الذي أنشأه المجلس منذُ عامين بتوجيه من رئيس مجلس الأعيان فيصل عاكف الفايز، دعمًا ماليًا، لصالح مبادرة "سمع بلا حدود"، إحدى مبادرات مؤسسة ولي العهد. وسلم الدعم بالإنابة عن المجلس أعضاء لجنة صندوق التكافل الأعيان رابحة الدباس والعين الدكتورة سوسن المجالي، والعين الدكتور محمود أبو جمعة، وذلك إلى المديرة التنفيذية لمؤسسة ولي العهد الدكتورة تمام منكو.

وقال رئيس مجلس الأعيان فيصل الفايز: إن المجلس يسعى من خلال صندوق التكافل، إلى دعم مختلف المبادرات الاجتماعية والإنسانية، والمبادرات الداعمة للشباب وريادة الأعمال والأسر العفيفة من خلال وزارة التنمية الاجتماعية والجهات ذات العلاقة.

ودعا الفايز مختلف الجهات وخاصة الشركات والبنوك والمؤسسات التجارية الكبرى وغرف الصناعة والتجارة، إلى تحمل المسؤولية، في ظل الظروف والتحديات الاقتصادية الصعبة، التي تواجه الوطن، وتقديم مبادرات، تمكن من مواجهة هذه التحديات، وتعمل بذات الوقت على تخفيف الأوضاع المعيشية الصعبة التي يعاني منها المواطن، لافتًا إلى أهمية إنشاء صناديق للتكافل الاجتماعي، والعون الإنساني.

اقرا أيضا : صورة اوجعت الاردنيين واشعلت الفيسبوك .. شاهد 

وأشار إلى أن مجلس الأعيان قدم من خلال صندوق التكافل الاجتماعي مئات الآلاف من المساعدات المالية، التي شملت مختلف المؤسسات والجهات الوطنية المعنية بدعم المبادرات الشبابية، والمؤسسات الاجتماعية التي تعني بدعم الأسر العفيفة، إضافة إلى الجامعات وصندوق دعم اسر شهداء القوات المسلحة والأجهزة الأمنية.

وبين رئيس مجلس الأعيان، أن مخصصات صندوق التكافل وموارده المالية هي من الاقتطاعات الشهرية الثابتة من مكافآت الأعيان.

بدورها، قالت العين الدباس، عضو لجنة صندوق التكافل، ان اللجنة تسعى إلى ترجمة الرؤية الملكية والمسؤولية الاجتماعية عبر تقديم الدعم المالي للجهات الرسمية والخاصة ومؤسسات المجتمع المحلي التي تعنى بالأعمال التنموية والخيرية والتطوعية الهادفة إلى الحد من مشكلتي الفقر والبطالة وتحسين الظروف المعيشية للمواطنين على امتداد الوطن.

من جهتها، بينت العين سوسن المجالي، أن فكرة صندوق التكافل تقوم على تعزيز ثقافة العمل الخيري والتطوعي ولاسيما في هذه الظروف الاقتصادية التي يمر بها الوطن والأوضاع المعيشية الصعبة التي يعانيها المواطن. بدوره، قال العين محمود أبو جمعة، إن صندوق التكافل يرعى المبادرات التطوعية والبرامج الشبابية والأنشطة الخيرية ذات العلاقة بالعمل الإنساني والاجتماعي وبشكل مستمر على مدار العام في كافة أرجاء المملكة. في حين ثمنت المديرة التنفيذية لمؤسسة ولي العهد تمام منكو، خطوة مجلس الأعيان الإيجابية ودوره الفاعل في تقديم الدعم المالي المباشر لمختلف الجهات التنموية والاجتماعية والثقافية.