الوحدات يودّع كأس الاتحاد الاسيوي

الوحدات  يودّع كأس الاتحاد الاسيوي

السوسنة - ودع فريق نادي الوحدات بطولة كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم من نصف نهائي غرب آسيا بعدما رضخ للتعادل السلبي مع مستضيفه العهد اللبناني مواجهة إياب نصف النهائي التي احتضنها معب بيروت البلدي مساء الإثنين.

وودع الوحدات البطولة كونه كان خسر مواجهة الذهاب صفر -1 الإثنين الماضي على أرضه وبين جماهيره على ستاد الملك عبدالله الثاني بمنطقة القويسمة.

وسيلاقي العهد الفائز من مواجهة الجزيرة والجيش السوري التي ستجري مساء اليوم على ستاد عمان الدولي. 

وحاول الوحدات السيطرة على منطقة العمليات باكرا من خلال تحركات كل من فادي عوض ورجائي عايد وأنس العوضات وسعيد مرجان واحمد الياس في محاولة لزج رأس الحربة حمزة الدردور قابله دفاع لبناني محكم من خلال تمركز احمد الصالح وخليل خميس وحسين الزين وعيسى يعقوب واسناد من حسين منذر واحمد زريق لإبعاد الخطورة الخضرة لينجح الفريق اللبناني من منع الوصول إلى مرماه خصوصا مع إصرار لاعبي الأخضر التوغل عبر الأطراف الامر الذي سهل مهمة الدفاع اللبناني الذي استفاد من سوء أرضية ملعبه والتي ساعدته في قطع الكرات وابطاء التمريرات الخضراء نحو المرمى.

في الجانب الاخر حاول لاعبوا العهد التقدم عبر الهجمات المرتدة ومحاولة زج راس الحربة محمد جلال بالكرات امام مرمى عبدالله الفاخوري إلا أن قلبي الدفاع محمد الباشا وسامي الهمامي كانا بالمرصاد وابعدا الكرات قبل وصولها إلى المناطق الخطيرة، بيد أن اخطر الفرص كانت حينما سدد احمد زريق المباغتة تجاوزت الفاخوري وردها القائم الايمن لتعود كرته إلى الفاخوري الذي امسكها بسهولة.

ساد الهدوء على مجريات اللعب مع مرور الوقت خصوصا مع مبالغة لاعبي الأخضر في الحفاظ على الكرة بمناطقهم واستمرار انقطاع كراته في المناطق الامامية مع كثرة الأخطاء والحذر الشديد من الطرفين خوفا من هدف يربك الحسابات، قبل ان يرسل العوضات كرة طويلة تقدم لها حمزة الدردور ليخرج حارس المرمى مهدي خليل ويبعدها برأسه ولتصل الكرة إلى سعيد مرجان وحاول ان يسددها بسرعة نحو المرمى الخالي لكم أرضية الملعب حالت دون تديدها بشكل مثالي ليبعدها أحد المدافعين بسهولة قبل وصولها إلى المرمى.

في الدقائق الأخيرة وجد مدرب العهد نفسه مجبرا للزج بورقة نور منصوب بدلا من قلب دفاععه هيثم فاعور بعد التحام عنيف مع زميله بالفريق حارس المرمى مهدي خليل ليسيطر الوحدات على مجرات اللعب لكن دون خطورة على المرمى ولتظل الفرص نادرة انبرى احمد الياس للكرة من ضربة حرة مباشرة وسددها قوية مرت بجوار القائم الأيمن بقليل ولينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي

سلبية

لم يختلف بداية الشوط الثاني عن سابقه من خلال سيطرة ميدانية للوحدات ودفاع متماسك ليواصل لاعبو الوحدات بحثهم عن الثغرات الدفاعية من خلال التقدم عبر الأطراف ليبعد الدفاع اللبناني الكرات الخضراء بسهولة، بينما زج مدرب العهد بورقة محمد حيدر بدلا من رابن عطية لتعزيز اغلاق منافذه ولتبقى الأمور على حالها.

الخيارات الفنية للأخضر كانت محدودة مع التكتل الدفاعي اللبناني لتغيب افرص الحقيقة عن المرمى وليكون التسديد البعيد حاضرا حينما سدد حمزة الدردور كرة قوية مرت خطيرة بجوار القائم الأيمن للفريق اللبناني، وسدد المدافع المتقدم سامي الهمامي كرة قوية مرت عالية عن المرمى، وسدد انس العوضات كرة قوية ابعدها الحارس اللبناني ولتعود الكرة إلى رجائي عايد الذي هيأها لنفسه وسددها مثالية نحو المرمى لكن كرته مرت بجوار القائم الأيمن بقليل وهيأ عمر قنديل الكرة إلى مرجان الذي سددها بالعلالي.

تواصلت محاولات الوحدات للبحث عن ثغرة في دفاعات العهد الذي احكم اغلاق منافذه ولم يغامر حتى بالهجوم مع مرور الوقت بينما زج مدرب الوحدات بورقة صالح راتب بدلا من رجائي عايد في محاولة لتنشيط منطقة العمليات وايصال الكرة إلى المناطق الامامية، بينما كاد محمد جلال أن يضع فريقه بالمقدمة من أول طلعة هجومية حقيقة للعهد حينما واجة المرمى وسدد كرة قوية نحو مرمى الفاخوري الذي تألق بالتصدي للكرة.

في الدقائق الأخيرة زج مدرب الوحدات بورقة ادهم القرشي وشاهر شلباية بدلا من أنس العوضات وعمر قنديل وليرمي الأخضر بثقله الهجومي لتسجيل هدف يعيده إلى المنافسة وسط تكتل دفاعي لبناني حال دون تشكيل خطورة حقيقة على مرماه خصوصا أن خلفهم الحارس المتألق مهدي خليل الذي لاذ هو الاخر لعرضية صالح راتب المثالية وأبعدها بحضور عن مرماه وليمر الوقت بدون تغيير على النتيجة ولينتهي اللقاء بالتعادل السلبي وليودع الوحدات البطولة.

 

مثل العهد اللبناني: مهدي خليل، أحمد الصالح، خليل خميس، حسين الزين، حسين منذر، أحمد زريق، عيسى يعقوب، هيثم فاعور، رابن عطية، علي حديد، محمد جلال.

مثل الوحدات: عبدالله الفاخوري، عمر قنديل، محمد الباشا، سامي الهمامي، محمد الدميري، فادي عوض، رجائي عايد، انس العوضات، سعيد مرجان، احمد الياس، حمزة الدردور