«ريمونتادا» تعزز حظوظ الجزيرة باللقب الآسيوي

«ريمونتادا» تعزز حظوظ الجزيرة باللقب الآسيوي

السوسنة - عزز الفوز الكبير الذي حققه فريق الجزيرة على فريق الجيش السوري بنتيجة 4-0، من حظوظ ممثل الكرة الاردنية في إحراز لقب كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم. ونجح الجزيرة في تعويض خسارته في مباراة الذهاب أمام الجيش بنتيجة 0-3 إلى فوز في مباراة الاياب بنتيجة 4-0 في عودة تعد رياضيا بأنها "ريمونتادا" تاريخية، أهلت ممثل الكرة الاردنية لمباراة نهائي كاس الاتحاد الاسيوي عن منطقة غرب آسيا، حيث سيلاقي فريق العهد اللبناني في المباراة النهائية لتحديد بطل غرب اسيا الذي سيلاقي بطل شرق اسيا لحسم هوية الفريق الفائز بلقب كأس الاتحاد الآسيوي.

واحتفل الجزيرة وانصاره وجمهور الكرة الاردنية عامة، بالفوز الكبير الذي تحقق، مؤكدين أن هذا الفريق قادر على احراز لقب كأس الاتحاد الآسيوي ليضيف انجازا جديدا للكرة الاردنية.
وأكد نجم فريق الجزيرة السابق وعضو الهيئة العامة مازن الصغير، أن الجزيرة ظهر في مباراة الاياب امام الجيش يوم أمس بمستواه الحقيقي الذي يعكس تميز لاعبيه، بعكس مباراة الذهاب التي شابها الكثير من الاخطاء والمفاجآت التي تسببت في خسارة الجزيرة الذي نجح في العودة في مباراة الاياب التي اقيمت في عمان.
 
واعتبر الصغير الاربعاء أن الجزيرة حاليا هو الاقرب لإحراز اللقب، وهذا يتطلب تضافر جهود الجميع لدعم الفريق ومؤازرته سواء من قبل الادارة أو الجماهير، متمنيا أن تحتشد جماهير كرة القدم الاردنية في مدرجات ستاد عمان لمؤازرة الفريق في مباراة الذهاب امام فريق العهد اللبناني لتحقيق نتيجة ايجابية.
 
المدرب الوطني عيسى الترك الذي سبق وأن اشرف على تدريب فريق الجزيرة لعدة سنوات، اعتبر أن وصول الجزيرة للنهائي هو الوضع الطبيعي لفريق يضم في صفوفه نخبة من اللاعبين الاردنيين.
 
واضاف، الجزيرة ظهر بهوية البطل في مباراة الاياب امام فريق الجيش السوري بعكس مباراة الذهاب التي لم يوفق فيها اللاعبون، معتبرا أن الجزيرة حاليا يعتبر المرشح الأبرز لإحراز اللقب الآسيوي.
 
وامتدح الترك الروح المعنوية التي ظهر بها اللاعبون في المباراة الاخيرة، مؤكدا ضرورة مواصلة دعم الفريق بحثا عن انجاز جديد للنادي والكرة الاردنية.
النجم السابق لفريق النادي الفيصلي حاتم عقل الذي سبق وأن حقق لقب كاس الاتحاد الاسيوي مع فريقه، أعتبر أن الفرصة وللجزيرة للظفر باللقب الآسيوي، لا سيما وأن الفريق يضم في صفوفه حاليا نخبة من اللاعبين الذين يتفوقون على لاعبي العهد اللبناني.
 
واشار عقل الى ان الفائز من مباراة الجزيرة والعهد هو الاقرب لإحراز اللقب الآسيوي، لأن هناك فارقا واضحا في المستوى الفني لصالح فرق غرب اسيا على فرق شرق اسيا، متمنيا أن ينجح الجزيرة بإحراز اللقب الاسيوي.
 
يشار الى أن فريق الفيصلي سبق وان ظفر بلقب كأس الاتحاد الآسيوي مرتين عامي 2005 و2006، فيما حقق فريق شباب الاردن اللقب الاسيوي مرة واحدة عام 2007.بترا