وزير الخارجية البحريني : نريد أن نتكلم مباشرة مع الإسرائيليين

وزير الخارجية البحريني : نريد أن نتكلم مباشرة مع الإسرائيليين

السوسنة  - في موقف لافت، قال وزير الخارجية البحريني خالد بن أحمد آل خليفة إن "دولة (إسرائيل) هنا وباقية ونحن نريد السلام معها".

وأضاف آل خليفة في مقابلة مع موقع "تايمز أوف إسرائيل" الإسرائيلي الأربعاء أن "مؤتمر المنامة يمكن أن يغيّر اللعبة مثل اتفاقية كامب ديفيد بين "إسرائيل" ومصر"، موضحاً "هذه مقابلتي الأولى مع قناة إسرائيلية وكان يجب أن تحصل منذ وقت طويل".
 
آل خليفة تابع "لطالما كان هناك سوء فهم مع الإسرائيليين لأننا كنا نتحدث مع الآخرين وليس معهم مباشرة".
 
ولفت "لم نرد تفويت فرصة عقد ورشة المنامة المهمة للتوجه للإسرائيليين بأنه يجب أن نتحدث".
 
وتوجه إلى الإسرائيليين قائلاً "إن عليهم أن يثقوا بأن هناك دولاً في المنطقة تريد السلام وتشجع الفلسطينيين على ذلك".
 
آل خليفة دعا نتنياهو والسلطة الفلسطينية إلى "عدم تفويت فرصة السلام في هذه اللحظة المفصلية".
 
واعتبر أنه "لو ترك الأمر للعرب والإسرائيليين من دون التدخل الإيراني لكانوا أقرب للسلام منذ وقت طويل".
 
وزير الخارجية البحريني تناول موضوع استهداف "إسرائيل" مواقع إيرانية في سوريا، معتبراً أن "إيران تهدد المنطقة ولكل دولة حق بالدفاع عن نفسها".
 
وعن إمكانية إقامة علاقات دبلوماسية مع "إسرائيل"، لفت آل خليفة إلى أن "البحرين دولة واحدة لكن هناك دول أخرى يجب أن تقتنع بذلك".
 
وقال للقناة الـ13 الإسرائيلية "الصورة ليست وردية لكن ما أطمح إليه هو رؤية السلام والتطبيع مع إسرائيل يتحقق".
 
وأمل آل خليفة بزيارة "اسرائيل"، مشيراً "لكن نحتاج للقيام بذلك بطريقة مريحة للجميع".
 
وكان آل خليفة قد قال في تغريدة له على صفحته على تويتر في 21 أيار الماضي إن موقف بلاده الرسمي والشعبي يناصر القضية الفلسطينية، - على حدّ تعبيره - وأنه يدعم الشعب الفلسطيني في استعادة حقوقه ودولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية، إضافة إلى دعم اقتصاده، وفق آل خليفة. وكالات