عاجل

الملك يوجه بإعادة تأهيل المسجد الحسيني

العناية بصحة الأسرة يشارك بورشة عن التصدي للعنف المبني على النوع الاجتماعي

العناية بصحة الأسرة يشارك بورشة عن التصدي للعنف المبني على النوع الاجتماعي
السوسنة  - شارك معهد العناية بصحة الأسرة، مؤسسة الملك الحسين، بالتعاون مع المفوضية السامية لشؤون اللاجئين، في ورشة عن (التصدي للعنف المبني على النوع الاجتماعي)، نظمها المكتب الدولي لمنظمة كير.
 
وأظهر خبراء المعهد الذين شاركوا في الورشة أهمية مأسسة العمل ضمن المنظمات المحلية في تقديم خدمات الدعم والتمكين للناجيات من العنف.
 
وبينوا الخبرة العملية في تنفيذ برامج التمكين النفسي والجسدي من خلال برنامج الدفاع عن النفس المعتمد من المعهد، عبر جلسة تفاعلية تضمنت تمارين نفذتها مدربة معتمدة.
 
وبعد حوار ونقاش موسعين، تحدث الخبراء عن دور المعهد في برامج التوعية الوقائية الموجهة لشرائح المجتمع كافة، للحد من العنف والتحذير من عواقبه وآثاره الخطيرة.
 
وعرضت متطوعة من خلال فيديو خبرتها في برنامج التوعية الوقائي الذي يهدف إلى الحد من الوصمة السلبية المرتبطة بالناجين من العنف في المجتمعات، ورفع مستويات الوعي بأهيمة التصدي للعنف المبني على النوع الاجتماعي.
 
ومعهد العناية بصحة الأسرة حاصل على شهادة اعتماد مجلس اعتماد المؤسسات الصحية (HCAC)، ويقدم رعاية صحية شاملة للأسرة، وتدريبًا للمتخصصين في الرعاية الصحية الأسرية، وحماية الأطفال، وخدمات ضحايا التعذيب وإعادة تأهيل الناجين من العنف.
 
ويقدم خدمات المطاعيم التي تعطى حسب البرنامج الوطني، إضافة إلى أخرى اختيارية، مثل مطاعيم (الجدري المائي، والكبد الوبائي أ، والسحايا الشوكية، والمكورات الرئوية).
 
كما ويقدم المعهد خدمات ومشورة تبدأ من سن المراهقة وما قبل الزواج، وتمتد إلى ما بعد الزواج لمتابعة الحمل وما بعد الولادة، إضافة إلى خدمات تنظيم الأسرة، وخدمات سن الأمل، والكشف المبكر عن سرطان الثدي.
 
وفي المعهد خدمات الإرشاد والمشورة النفسية والاجتماعية لكل الفئات العمرية، وخدمات مخبرية، وخدمات العلاج الطبيعي، إضافة إلى عيادة التغذية.
 
ويعقد سنويًا أكثر من 700 دورة في مجالات مختلفة، منها دورات تدريبية قصيرة، وأخرى مختصة تمنح دبلومات تدريبية مصادق عليها من وزارة التعليم العالي.