انتاج: آفاق استثماريّة كبيرة بين الشركات الأردنيّة والعراقيّة

انتاج: آفاق استثماريّة كبيرة بين الشركات الأردنيّة والعراقيّة

السوسنة  -  أكدت جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات "انتاج" على أهمية المنتدى الأردنيّ العراقيّ للتحوّل الرقميّ في القطاع الماليّ الذي انعقد الأربعاء في العاصمة العراقيّة بغداد، حيث سيتيح في المستقبل القريب آفاق استثماريّة الكبيرة بين الشركات الأردنيّة والجهات العراقيّة العاملة في القطاع المالي.

 
وتسعى جمعية "انتاج" لزيادة التشبيك بين شركات تقنية المعلومات الأردنية وكافة القطاعات العراقيّة، حيث نظمت هذا المنتدى من خلال الشراكة مع الجمعية الاقتصاديّة الأردنيّة العراقيّة ورابطة المصارف الخاصة العراقيّة ومؤسسة التمويل الدوليّة.
 
وشارك في المنتدى أكثر من مائتي شخص بما في ذلك ممثلين عن 30 شركة اردنية مُتخصصة في تقنيّة المعلومات حضروا خصيصا للمشاركة في هذه الفعالية التي انعقدت بحضور رئيس هيئة المديرين في جمعية "انتاج" الدكتور بشار حوامدة ووزير الاقتصاد الرقميّ والريادة الأردنيّ مثنى الغرايبة، ووزير الاتصالات العراقيّ نعيم الربيعي ومحافظ البنك المركزيّ العراقيّ علي العلاق، والسفير الأردني في العراق منتصر العقلة.
 
واكد الدكتور حوامدة في كلمته التي القاها خلال افتتاح أعمال المنتدى، أن إقامة هذا المنتدى يتيح الفرصة أمام الشركات الأردنيّة لبحث فرص استثماريّة حقيقيّة، لاسيما وأن كافة الأطراف تُشارك فيه أن كانت من الحكومتين الأردنيّة والعراقيّة بالإضافة للقطاع الخاص من الجانبين.
 
وأشار ان عددا من الشركات الأردنية التي تشارك في أعمال المنتدى والتي لم يتسنى لها المشاركة لها قصص نجاح عديدة في تنفيذ مشاريع كبيرة في دول كثيرة في المنطقة مما يثبت قدراتها على بناء وتطوير خدمات وحلول نكنولوجية بالشكل الذي يخدم السوق العراقية.
 
ونوه إلى أن "انتاج" تكثف من لقاءتها مع الجهات العراقيّة نحو زيادة التشبيك مع الشركات الأردنيّة في العديد من المجالات ضمن قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وعلى رأسها التحوّل الرقميّ.
 
ونوه إلى أن "انتاج" تؤدي دور كبير في مجال تمكّين الشركات الأردنيّة من الدخول إلى أسواق جديدة خاصة السوق العراقيّ الذي بدأ بناء شراكات حقيقيّة مع الشركات الأردنيّة.
 
وقدم شكره للسفير الأردنيّ في العراق الدكتور منتصر العقلة على عمله الدؤوب نحو إبراز الفرص الاستثماريّة أمام الشركات الأردنيّة في السوق العراقيّة، وبذلك وفريق السفارة جهود كبيرة لاتاحة الفرص أمام الشركات الأردنيّة للدخول في السوق العراقيّة.
 
وبدوره، قدم المدير التنفيذيّ لجمعية "انتاج" المهندس نضال البيطار عرضا تقديميّاً خلال الجلسة الافتتاحيّة للمنتدى، موضحا فيه أن شركات تكنولوجيا المعلومات الأردنيّة تمتلك خبرات وقصص نجاح على الصعيد المحليّ الأردنيّ والإقليميّ والعربي بشكل كامل.
 
وأشار الى أن الأردن يسير في خطى ثابتة ومتينة نحو تمكّين الشباب من الدخول بقوة في قطاع تكنولوجيا المعلومات، حيث يتم العمل حاليا إدخال لغات البرمجة ضمن المناهج في المدارس، بالإضافة لوجود اهتمام عالٍ بتطوير مهارات الخريجين وبناء المواهب ذات الصلة بالاقتصاد الرقميّ.
 
وقال المهندس البيطار، أن البنك المركزيّ الأردنيّ له دور بارز في تحقيق الاشتمال الماليّ من خلال تطوير الأطر القانونيّة التي من شأنها دعم المعاملات الإلكترونيّة، وإيجاد حلول الهوية المبتكرة التي تساعد على تضمين الشرائح الأقل حظا في المجتمع، ودعم التحويلات النقديّة وتسديد الفواتير من خلال أنظمة مدفوعات التجزئة.
 
وأضاف أن البنك المركزيّ الأردنيّ يعمل أيضا على استدامة التشاركيّة مع القطاع الخاص بما في ذلك الشركات الناشئة نحو إيجاد حلول ابتكارية.
 
وبيّن أن الأردن جاء الثاني عربيا بنسبة الشركات الناشئة في مجال التكنولوجيا الماليّة التي تقدم خدماتها في الأسواق.
 
وأشار إلى أن ترتيب الأردن ضمن مؤشر ريادة الأعمال العالميّ يرتفع بشكل ملفت منذ عام 2014 حيث كان في حينه بالمرتبة 73 عالميا، ليرتفع إلى مرتبة 49 عالميا بنهاية العام الماضيّ.
 
وقال المهندس البيطار، أن الشركات الأردنيّة تتميز في المساهمة بدعم التحوّل الرقميّ، حيث ساهمت في التحوّل بالقطاعات الماليّ والتأمين والصحة والتعليم، بالإضافة للقطاع العام.
 
ونوه الى أن الأردن يتصدر الدول العربية بصناعة المحتوى العربيّ على شبكة الانترنت، حيث بلغت نسبة مشاركته 75 بالمئة من مجموع المحتوى العربيّ الإلكترونيّ.
 
الى ذلك، تم خلال المنتدى توقيع اتفاقية ثلاثية بين جمعية 'انتاج' والجمعية الاقتصادية الاردنية العراقية ورابطة المصارف الخاصة العراقية، بهدف تأطير وتكثيف العمل المشترك بين الجهات الثلاث لزيادة تبادل الخبرات وتعظيم المنفعة المتبادلة .