خرجت من قبرها حيةً لكن المفاجأة فيما حدث بعد ذلك !

خرجت من قبرها حيةً لكن المفاجأة فيما حدث بعد ذلك !

السوسنة - دخلت سيدة مصرية من محافظة الشرقية في غيبوبة دفعت الاطباء لتشخيص حالتها بالوفاة ما استدعى دفنها من قبل ذويها . 

وفي التفاصيل التي اوردتها جريدة الوطن المصرية فقد قام اهل السيدة بدفنها ولكن المفاجأة بدأت في صباح اليوم التالي، فخلال زيارتهم قبرها، سمع الأهل صوتها يناديهم من القبر، لتخرج قبل أن تحدث مفاجاة جديدة وتموت بالفعل بعد 10 دقائق من اخراجها .
 
اقرا أيضا : أجبروها على الزواج وبعد 6 شهور حدثت الفاجعة !
 
وبحسب الصحيفة  فقد "دخلت السيدة المستشفى بعد تعرضها لغيبوبة... إلا أن أطباء مستشفى فاقوس العام شخصوا حالتها بأنها "فارقت الحياة"، وقام أقاربها بدفنها في مقابر الأسرة ظهر الثلاثاء الماضي".
 
 
وأضافت الجريدة أنه في اليوم التالي، توجه عدد من أقاربها إلى المقابر لقراءة الفاتحة على روحها، إلا أنهم فوجئوا بخروج أصوات "صراخ" من القبر، واكتشفوا أنها لا تزال على قيد الحياة، مؤكدة أنه تم استدعاء شخص لفتح القبر، وأخرجها منه ولاحظ الجميع وجود دماء حول فمها، إلا أنها غادرت الحياة بعد 10 دقائق، ما دفع أقاربها إلى الاتصال بالإسعاف الذي وصل إلى المقبرة، ولكن المسعفين رفضوا حملها بعد وفاتها، الأمر الذي دفع أقاربها إلى دفنها مرة ثانية وإغلاق القبر.
 
وأوضحت المصادر أن أفراد أسرة الضحية يرفضون التعليق خوفا من تعرض جثمان فقيدتهم للتشريح، مكتفين بالمأساة التي تعرضوا لها.