«العناية بصحة الأسرة» يختتم دورة في لغة الإشارة

«العناية بصحة الأسرة» يختتم دورة في لغة الإشارة
عمان  - السوسنة  - أنهى معهد العناية بصحة الأسرة، مؤسسة الملك الحسين، دورة لغة الإشارة التأسيسية، بمركزه في محافظة الكرك، أمس الإثنين.
 
 وهدفت الدورة إلى توفير أشخاص يجيدون لغة الإشارة، وإكساب المشاركين مهارات وأساسيات تلك اللغة، بالتواصل المباشر مع الأشخاص من ذوي الإعاقات السمعية.
 
وجاءت الدورة في إطار جهد المعهد الكبير وسعيه إلى إيصال خدماته لأكبر عدد من فئات وشرائح المجتمع، خصوصًا تلك التي تتعلق بالأسرة.
 
وتعد دورة لغة الإشارة من الدورات الرائدة التي تبقي المجتمع على تواصل مستمر مع الأشخاص ذوي الإعاقات السمعية، بشكل يضمن حصولهم على حقوقهم التي كفلها القانون، ويعزز مشاركتهم بكل الفعاليات التي تقام.
 
ويعقد معهد العناية بصحة الأسرة سنويًا أكثر من 700 دورة في مجالات مختلفة، منها دورات تدريبية قصيرة، وأخرى مختصة تمنح دبلومات تدريبية مصادق عليها من وزارة التعليم العالي.
 
وينطلق من رسالة إنسانية إلى تنظيم سلسلة طويلة من الحملات الطبية والصحية والتثقيفية المجانية على مدار العام، من خلال مراكزه المنتشرة في العاصمة عمّان والمحافظات ومخيمات اللاجئين.
 
والمعهد حاصل على شهادة اعتماد مجلس اعتماد المؤسسات الصحية (HCAC)، ويقدم رعاية صحية شاملة للأسرة، وتدريبًا للمتخصصين في الرعاية الصحية الأسرية، وحماية الأطفال، وخدمات ضحايا التعذيب وإعادة تأهيل الناجين من العنف.
 
ويقدم خدمات المطاعيم التي تعطى حسب البرنامج الوطني، إضافة إلى أخرى اختيارية، مثل مطاعيم (الجدري المائي، والكبد الوبائي أ، والسحايا الشوكية، والمكورات الرئوية).
 
كما ويقدم المعهد خدمات ومشورة تبدأ من سن المراهقة وما قبل الزواج، وتمتد إلى ما بعد الزواج لمتابعة الحمل وما بعد الولادة، إضافة إلى خدمات تنظيم الأسرة، وخدمات سن الأمل، والكشف المبكر عن سرطان الثدي.
 
وفي المعهد خدمات الإرشاد والمشورة النفسية والاجتماعية لكل الفئات العمرية، وخدمات مخبرية، وخدمات العلاج الطبيعي، إضافة إلى عيادة التغذية.