عاجل

الاردن .. القبض على شواذ جنسيا داخل مزرعة مستأجرة

تفاصيل جولة وزير الصحة على مستشفيات بإربد

تفاصيل جولة وزير الصحة على مستشفيات بإربد

السوسنة -  قال وزير الصحة الدكتور سعد جابر ان الوزارة تعمل مع ديوان الخدمة لتنفيذ خطة احلال وظيفي تستهدف حوالي 3500 موظف تحتاجهم الوزارة لتعويض النقص الموجود لديها اصلا في بعض التخصصات الطبية والمهن التمريضية والفنية والخدمات المساندة اضافة الى تعويض النقص الذي نشا جراء الانفكاكات الاخيرة.

 
وبين جابر ان خطط الاحلال تتضمن التعاقد مع كوادر تمريضية وفنية بنظام العقود لتعويض النقص الحاصل فيها اضافة الى التوسع في شراء الخدمات لاطباء في عدد منالاختصصات التي تحتاجها مستشفيات الوزارة ومراكزها.
 
واكد جابر خلال جولة له في محافظة اربد شملت مستشفيات الاميرة رحمة والاميرة بديعة والاميرة بسمة والموقع الجديد له والعيادات الخارجية التابعة له ومسنشفى الرمثا الحكومي ان خطط الاحلال تتسق مع استراتيجية اعادة الهيكلة التي تسير بها الوزارة بثبات لجهة تحسين واقع الخدمات الصحية ورفع سويتها وتفعيل اداراتها واقسامها بما يصب في التخلص من بعض حالات البيروقراطية والترهل وتداخل الصلاحيات.
 
اقرا أيضا : كشف سبب وفاة مواطن عثر على جثته بالكرك
 
واشار جابر الى انه من المحارو التي ترتكز عليها اعادة الهيكلة مراجعة اداء المراكز الصحية ومدى الحاجة الى بعضها ليصار الى توحيدها في المناطق الجغرافية المتقاربة بهدف تركيز الامكانات والكوادر والاجهزة القادرة على تقديم خدمات صحية نوعية تلبي احتياجات ما يزيد عن 80% من متلقي هذه الخدمات دون حاجاتهم الى مراجعة المستشفيات لتخفيف الضغط عن كاهلها مشيرا الى ان مركز صحي مفعل وقادر على الخدمة افضل من مجموعة متناثرة من المراكز التي يتواجد بها نواقص متعددة لا يمكن توفيرها وفق الامكانات المتاحة..
 
ولفت الى ان تفعيل دور المراكز الصحية الشاملة بتقديم الخدمة على مدار الساعة سينفذ تدريجيا على مستوى المحافظات اولا ومن ثم بعدها على مستوى الالوية لزيادة قدرتها على تقديم خدمات الرعاية الصحية المناسبة دون ان يحتاج متلقي الخدمة الى ابحث عنها في المستشفيات وفق مخطط شمولي على مستوى المملكة منوها الى ان الواقع اثبت وجود مراكز صحية تستهلك امكانات وتيتنزف طاقات لا تخدم سوى اعداد محدودة يمكنها تلقي الخدمة في مراكز او مستشفيات قريبة.
 
وكشف جابر ان اعادة الهيكلة تتضمن في مرتكزاتها على توحيد الاقسام والاردات واستحداث منصب امين عام للشؤون الادارية وهيكلة الدائرة المالية يشكل يتناسب مع المشاريع المقبلة على تنفيذها الوزارة ومعالجة الاختلالات الموجودة في الانظمة المالية بما فيها نظام الحوافز والتنقلات وبدل الاقتناء وغيرها من اوجه الانفاق الى جانب توحيد اماكن التسعيرة والمحاسبة مع مكان تواجد الصيدليات سواء في عيادات الاختصاص التابعة للمستشفيات او في المراكز الشاملة للتسهيل على المواطنين في عملية المحاسبة وصرف الادوية.
 
اقرا أيضا : برنامج تأهيل للمقبلين على الزواج في الاردن ..تفاصيل 
 
وقال جابر ان الوزارة حصلت على منح من بريطانيا وفرنسا وايطاليا لايفاد اطباء لعدد من التخصصات الفرعية في بعثات لهذه الدول وهي بصد التواصل مع دول اخرى لنفس الغاية لسد احتياجاتها من بعض التخصصات الفرعية المطلوبة.
 
وفي مستشفى الاميرة رحمة لطب الاطفال وجراحتها جال الوزير جابر على اقسام المستشفى واستمع من مديره الدكتور طه التميمي الى شرح عن واقعه وابرز احتياجاتها.
 
واشارالتميميم الى ان المستشفى بصدد الانتهاء من مشورع اعادة التاهيل القديم للتكامل منظومة العمل فيه مع مشروع التوسعة الحديث الذي انجز مطلع العام الماضي ورفعت سعته من 100 سرير الى 155 سرير وابدى جابر اعجابه بمستوى الخدمات الصحية والطبية التي يوفرها المستشفى كمستشفى متخصص للاطفال الاردنيين واللاجئين على حد سواء ووعد بتلبية حاجة المستشفى الى اختصاصي جراحة اطفال على نظام شراء الخدمات على وجه السرعة.
 
كما اطلع وزير الصحة على واقع العمل في مستشفى الاميرة بديعة للنسائية والتوليد واوعز بتامين احتياجات المستشفى التي عرضها مديره بالوكالة الدكتور بدري المومني حول توفر اجهزة تعقيم للاجهزة الميكرسكوبية وتوفير حقن لارخاء العضلات.
 
وتفقد جابر سير العمل بعيادات الاختصصاص لمستشفى الاميرة بسمة واطلع على الضغط الذي تواجهه جراء ضغط المراجعين واستمع من مديرها الدكتور فيصل مكاحلة الى حاجة المبنى لبناء طابق اضافي يستوعب الضغط المتوايد على العيادات التي يراجعها يوميا حوالي 2400 مراجع وابدى الوزير تفهمه لهذه المطلبية ووعد بمتابعتها مع الجهات الحكومية المعنية والجهات المانحة للعمل على تنفيذها بوقت لاحق.
 
وفي موقع مستشفى الاميرة بسمة الجديد دعا الوزير جابر الى تذليل العقبات التي من شانها تاخير انجاز المشروع الذي تتنظره اربد ومواطينها بفارغ الصبر للتخلص منالمشاكل التي يعاني منها المبنى القديم والتي اصبح معها ليس بمقدوره تقديم خدمات صحية متقدمة كمستشفى مركزي وتحويلي وتعليمي.
 
وتبلغ نسبة الكلي في المشروع لغاية الان 5% فقط حيث عزا المكتب الاستشاري هذاالتاخير في نسبة الانجاز الى اوامر التوسعة بزيادة سعة المستشفى من 378 سرير الى 504 اسره وهو ما احتاج الى اعادة الدراسات الهندسية المتصلة به.
 
وفي مستشفى الاميرة بسمة الحالي تفقد الوزير جابر قسم الاسعاف والطوارىء واقسام العناية الحثيثة والتاجية واستمع من مدير المسشتفى الدكتور محمد بني ياسين الى ايضاحات حول الحاجة الملحة لتوسعة قسم الاسعاف والطوارىء وتجهيز غرفتين للعلميات في الطابق الخامس من قسم الحروق وتوفير ادوات لعميات العظام واستبدال نظام التكييف في قسم الاسعاف والطوارىء وغرف العلميات وبناء جاهز"هنجر" امام مبنى الاسعاف والطوارىء بمساحة 400 متر مربع واستحداث قسم فحص الانسجة "الباثولوجي" وجهاز فيكو للعيون.
 
واوعز وزير الصحة لفريق العمل الذي رافقه بالعمل على وجه السرعة باتيدال نظام التكييف في غرف العلميات ودراسة امكانية استبداله في قسم الاسعاف والطوارىء مثلما اوعز بتزويد المستشفى بفنيين صيانة اضافيين لادامة جاهزية الخدمات المساندة في المستشفى.
 
واوضح جابر ان العمل يجري مع وزارتي الاشغال العامة والادارة المحلية للعمل على انشاء مبنى جاهز "هنجر" في الموقف المقابل لمبنى الاسعاف والطوارىء لتوسعته وتخفف الضغط الحاصل عليه جراء مراجعة ما يزيد عن الف مراجع له بشكل يومي.(الرأي) 
 
اقرا ايضا : الاردن .. التفاصيل الكاملة لجريمة اللويبدة