خراف العيد تُشعل غضب السودانيين

خراف العيد تُشعل غضب السودانيين

السوسنة - كشفت وسائل اعلام سودانية عن ارتفاع جنوني في أسعار خراف الأضاحي بالعاصمة الخرطوم ، الأمر الذي أشعل غضب السودانيين الذين عاد معظمهم إلى منازلهم دون التمكن من شراء خروف العيد.

 
وتراوحت أسعار الخراف بين 9 آلاف و18 ألف جنيه (الدولار يعادل 45 جنيها سودانيا بالسعر الرسمي)، وهو ما يعادل راتب عام كامل للمعلم في مدارس الأساس.
 
وأرجع العديد من التجار سبب هذا الارتفاع غير المعهود إلى عدم وجود مبالغ نقدية كافية في المصارف، مما اضطرهم لشرائها من أسواق الماشية في غرب وجنوب شرق البلاد بشيكات مصرفية رفعت معها الأسعار بأكثر من الضعف مقارنة بالأسعار العادية.
 
اقرأ أيضا : خليجي يُهشّم رأس صديقته لأنها «لا تسمع كلامه» ! 
 
كما أكد عدد من التجار أن أحد أهم أسباب ارتفاع الأسعار يعود إلى نقص الوارد من الخراف إلى أسواق الخرطوم، بسبب الأمطار الغزيرة التي شهدتها مناطق عدة في البلاد، مما أدى إلى قطع طرق الإمداد الرئيسية، ومن بينها طريق بارا - أم درمان الذي يعتبر أحد اهم الطرق الرابطة بين مناطق الإنتاج والمدن الاستهلاكية الأخرى.
 
وقال محمد النور الذي جاء إلى السوق بعد صلاة العيد مباشرة، لكنه أضطر للعودة خاوي الوفاض، لأنه لم يستطع توفير المبلغ اللازم لشراء الخروف، الذي ارتفع سعره بأكثر من الضعف، مقارنة بأقل من  3 أشهر مضت.
 
واتهم احد المواطنين تجار المواشي باستغلال الوضع ورفع الأسعار بشكل غير منطقي، لكن أحد التجار رد بالقول إن الأمر ليس بيدهم بل أنهم أكثر المتضررين من ارتفاع الأسعار حيث تراجعت المبيعات بأكثر من 60% مقارنة  بعيد العام الماضي.
 
وأشار تاجر آخر إلى أنهم يتكبدون خسائر فادحة، بسبب عدم تمكنهم من نقل الكميات التي اشتروها قبل العيد.
 
اقرأ أيضا : جريمة وحشية فجر اول أيام العيد ضحاياها عائلة كاملة !