زوجان ينعزلان عن حياة البشر ويقطنان جزيرة نائية

زوجان ينعزلان عن حياة البشر ويقطنان جزيرة نائية

السوسنة - تخلى زوجان عن جميع شؤون حياتهما، ابتداء من الوظيفة ووصولا إلى المدينة ،  للانتقال للعيش فى جزيرة مهجورة نائية قبالة ساحل أيرلندا.

اقرأ أيضا : فضيحة تهز العالم.. فيسبوك استمع للمحادثات الصوتية للمستخدمين
 
وكشفت صحيفة ديلى ميل البريطانية أن ليزلى كيهوى البالغة من العمر 27 عامًا، والتى عملت فى معرض سيموس هينى، وعامل الخدمة المدنية جوردون بوند 29 عامًا، استمتعا بوظائفهما لكنهما تعبا من رتابة التنقل من كيلدير إلى دبلن.
 
فى يناير اكتشفوا وظيفة لحارس نزل فى An Blascaod Mor، أو جزيرة Great Blasket، وهى أكبر جزر Blasket، قبالة ساحل "كو كيرى".
 
 
 
تم قبول نموذج التقدم للوظيفة، الخاص بالزوجين، وانتقلا للجزيرة النائية، ويعيشان الآن بدون كهرباء أو ماء ساخن، ويمكن فصلهما عن البر الرئيسى لعدة أيام فى الأوقات السيئة.
 
وقالت ليزلى فى حديثها إلى "ميرور": "توجد توربينات رياح تشغل المقبس حتى يكون لدينا مقبس واحد للمكان بالكامل، لن يكون قوياً بما يكفى لتشغيل أداة التحريك أو أى شىء لكن يمكنه شحن هاتفى".
 
 
وكانت الجزيرة مأهولة حتى عام 1953 عندما قررت الحكومة الأيرلندية أنها لم تعد قادرة على ضمان سلامة سكانها، لأن خدمات الطوارئ تكافح للوصول إليها فى طقس سيئ.
 
اقرأ أيضا : أبل تقف أمام اتهامات بفرض رقابة لمنع الشتائم بنظام IOS 13 الجديد