5 آلاف إسباني تجبرهم الحرائق على الهروب من جزيرة كناريا

5 آلاف إسباني تجبرهم الحرائق على الهروب من جزيرة كناريا

السوسنة - أجلت السلطات الإسبانية في  جزيرة كناريا الكبرى السياحية، آلاف الأشخاص  حسبما أعلنت الحكومة، الأحد، محذرة من أن السيطرة على الحريق قد تستغرق أياما.

اقرا ايضا : صورة طبية تتحول للوحة فنية نادرة!!

والحريق الذي امتد إلى منطقة لاكروا دي تيخيدا الممر الجبلي الشهير بمناظره الخلابة في وسط الجزيرة، "عنيف جدا" و"غير مستقر" وفق رئيس أرخبيل الكناري أنخيل فيكتور توريس في بيان.

 
 
ولم ترد معلومات عن سقوط ضحايا، فيما تم إجلاء نحو 5 آلاف شخص من منازلهم.
 
وكانت السلطات قد أعلنت في وقت سابق الأحد إجلاء 4 آلاف شخص بسبب حرائق الغابات، التي اجتاحت منذ السبت نحو 1500 هكتار.
 
ويشارك أكثر من 600 رجل إطفاء و14 مروحية في جهود احتواء الحريق، التي تعيقها رياح قوية ودرجات حرارة مرتفعة.
 
 
 
وفيما من المتوقع أن تسجل درجات الحرارة ارتفاعا، الاثنين، تقدر السلطات أن تستغرق جهود السيطرة على الحريق أياما.
 
وقال توريس: "الساعات القليلة المقبلة ستكون بغاية الأهمية لأن توقعات الأرصاد لليل ليست جيدة".
 
ويأتي هذا الحريق بعد أيام على اندلاع حريق غابات آخر في نفس المنطقة، مما أجبر السلطات على إجلاء مئات الأشخاص.
 
وجزيرة كناريا الكبرى هي ثاني أكبر جزر أرخبيل الكناري من حيث عدد السكان، وتقع في المحيط الأطلسي قبالة الساحل الشمالي الغربي لأفريقيا.
 
وزار جزر الكناري العام الماضي 13.7 مليون أجنبي، أكثر من نصفهم من بريطانيا وألمانيا.
 
وكثيرا ما تجتاح إسبانيا حرائق غابات هائلة بسبب مناخها الصيفي الجاف.