عاجل

قرارات مجلس الوزراء .. تفاصيل

فرسان الحق اقطعوا يد مَنْ خرق سفينة الوطن - جهاد أحمد مساعده

 فرسان الحق اقطعوا يد مَنْ خرق سفينة الوطن - جهاد أحمد مساعده
يا فرسان الحق: يا مَنْ قطعتم العهد على أنفسكم، وأقسمتم بالله أن تكونوا الجند المخلصين لهذا الوطن، فأنتم فرسان الحق والشرف والبطولة، فرسانٌ لا تغفو عينكم عن حماية وطنكم وشعبكم من عبث العابثين.
 
يا فرسان الحق، نخاطبكم أيها النشامى: هبّوا لحماية ثرى هذا الوطن من فساد المفسدين.
 
نناشدكم بالله، بأن تلبوا نداء الوطن، وتسارعوا في استئصال رؤوس الفساد فيه، لأنهم كخلايا السرطان إن لم تستأصلوها ستهلك البلاد والعباد.
 
يا أبناء الوطن المخلصين الشرفاء، نُنَاشِدُكم ونَشُدُّ على أياديكم أن تدكوا حصونهم بكل ما أوتيتم من قوة.
 
يا فرسان الحق لبوا نداء وطنكم فقد ارتفع صوته عاليًا مناديًا مستغيثا بكم أن تجتثوا مَن عبث باقتصاده، وباع مقدراته وثرواته.
 
فأنتم أيها الفرسان قد اجتثثتم عصابات الشر والإرهاب، وقدمتم الشهداء في سبيل الوطن والدفاع عنه، والذود عن مقدراته؛ ليبقى شامخًا كالطود العظيم.
 
هبّوا أيها الرجال لتدمروا جحور المفسدين الذين نخروا اقتصاد الوطن، هبّوا لإحباط مخططاتهم في تجويع الشعب، أَخرِجُوا خفافيش الظلام من أوكارها، من مصاصي مقدرات الوطن من الذين باعوا مؤسساته باسم الخصخصة، حطموا صخرة شرهم وطغيانهم فوقهم. أيها الفرسان كما وجهتم ضربات موجعة لخلايا الإرهاب وسطرتم أسمى آيات التضحيات، لتبعثوا رسالة: أن في الوطن رجال أقوياء، أمناء على الوطن، نطالبكم أن تضربوا بيد من حديد لمن استملك أراضي الوطن دون وجه حق، واشتراها بثمن بخس، ابحثوا عمَّن باع وعمَّن قبض الثمن.
 
أيها الفرسان أنتم ملاذ الشعب بعد الله، والشعب يثق بكم وبقدراتكم، ويعرفون أن في هذا الجهاز رجالًا عاهدوا الله وأقسموا به أن يحموا هذا الوطن، فكونوا على قدر هذه الثقة.
 
فالأمن الذي ننعم به في هذا الوطن بعد فضل الله عز وجلّ، يعود إليكم، فكل فرد يعرف مقدار عطائكم، وإيمانكم بالأردن وطناً يُفدى بالمهج والأرواح، ويعرف ولائكم للقيادة ولشعبكم الوفي.
 
نحن على ثقة بكم أيها الفرسان، أنكم على قدر المسؤولية، وعند حسن ظن قيادتكم وأبناء شعبكم، وأنتم محط الثقة والتقدير.
 
رسالة نوجهها إليكم أيها الفرسان أينما كنتم، هبُّوا لإنقاذ الوطن من الفاسدين، فأنتم الشجر الذي يفيء علينا بظلاله، وأنتم نور الشمس الذي يشرق علينا بعد كل فجر، وأنتم الشهداء الأحياء الذين قدمتم أنفسكم شهداء في سبيل الوطن.
 
اقطعوا رأس الفساد مهما كبر حجمه، فلا حصانة لفاسد كما قال سيد البلاد، ابحثوا عن أموال الفاسدين وقصورهم التي بنوها من أموال الشعب، وعن العطاءات التي لا ترسوا إلا على مؤسساتهم؛ واعلموا أن الفاسدين يحمون بعضهم، ويورثون المناصب لأبنائهم أو الفاسدين على شاكلتهم؛ كي لا تنالهم يد العدالة، واعلموا أيضا أن هناك زمرة فاسدة تساعدهم في تشريع القوانين التي تلبي مصالحهم الشخصية؛ حتى يستمروا بنهب مقدرات الوطن بطرق قانونية.
 
من أين لهم هذا، فهم من الشعب الذي يعرف بعضه بعضا، فكلهم خرجوا من رحِم المُعاناة، من أين لهم كل هذه الثروات، كيف اشتروا وباعوا مؤسسات الوطن وثرواته؟ 
 
أيها الفرسان لا تجعلوا الفاسدين بأن يستمروا بخرق سفينة الوطن، وكونوا قائمين على حمايته لننجو جميعا، كما قال النبي ﷺ: مَثَلُ القَائِمِ في حُدودِ اللَّه، والْوَاقِعِ فِيهَا كَمَثَلِ قَومٍ اسْتَهَمُوا عَلَى سفينةٍ، فصارَ بعضُهم أعلاهَا، وبعضُهم أسفلَها، وكانَ الذينَ في أَسْفَلِهَا إِذَا اسْتَقَوْا مِنَ الماءِ مَرُّوا عَلَى مَنْ فَوْقَهُمْ، فَقَالُوا: لَوْ أَنَّا خَرَقْنَا في نَصيبِنا خَرْقًا وَلَمْ نُؤْذِ مَنْ فَوْقَنَا. فَإِنْ تَرَكُوهُمْ وَمَا أَرادُوا هَلكُوا جَمِيعًا، وإِنْ أَخَذُوا عَلَى أَيْدِيهِم نَجَوْا ونَجَوْا جَمِيعًا 
 
يا فرسان الحق أنقذوا الوطن من كابوس الفساد، ومن الفشل في الاقتصاد، لقد تم تدمير الحاضر على يد زمرة حاقدة لا تعرف إلا كيف تسرق أموال الشعب، ومصادرة مستقبل الشباب، وإفشال أي حكومة شريفة تأتي لمحاولة إنقاذ الوطن مما ألحقه به الفاسدون من بيع للمؤسسات وإهدار للمقدرات.
 
يا فرسان الحق كونوا عند ثقة الشعب بكم، وثقة سيد البلاد، حمى الله الوطن، ولا نامت أعين الجبناء.