مطالب بتحسين خدمات السكن الجامعي بجامعة الحسين

السوسنة  -  طلبت طالبات مقيمات في المجمع السكني لجامعة الحسين بن طلال، بضرورة العمل على تحسين الخدمات العامة في السكن من شركة تطوير معان والجامعة.

وجاءت هذه المطالب اثر معاناتهن اثناء الاقامة، بنقص الخدمات المقدمة وحاجة السكنات الى أعمال صيانة.
واشتكت الطالبات من عدم توفير خدمة التكييف التي توقفت طيلة الفصل الأول، والمياه الساخنة بحسب البرنامج المعتمد وبانتظام،وطالبن بضرورة أعمال الصيانة للغرف وخزانات المياه، وإعادة افتتاح غرف الدراسة، وتوفير بيئات ترفيهية هادفة داخل القاعات المخصصة لذلك، وتوفير خدمات كافيتريا السكن،
وقال مدير شركة تطوير معان هاني خطاطبة، إن عملية توفير الخدمات في المجمع السكني بجاجة الى اتفاقيات مع إدارة الجامعة.
 وأشار إلى أن الشركة توفر شروطا تصب في صالح الطلبة والجامعة ا، إذ تم إنشاء السكن قرب الجامعة متعمداً ذلك لتوفير الوقت والجهد على الطالبات وايضا، بخدمات متطورة وبسعة كبيرة أسهم في استقطاب أعداد كبيرة من الطالبات وصلت إلى ما يزيد عن 1400 طالبة.
وأضاف أن الشركة تتكفل بعدة مصاريف والتزامات وتكاليف سنوية، منها دفع رواتب العاملات والمشرفات في السكن والتي تبلغ 350 ألف دينار سنويا، إلى جانب تحمل تكاليف الحراسة وأعمال الصيانة والنظافة الكهرباء والمياه وكل ما يحتاجه السكن.
 لافتا أن الشركة عززت تحسين خدمات السكن من خلال إنشاء مشروع طاقة شمسية وفر ما يقارب 400 ألف دينار سنويا كلفة فاتورة الكهرباء، إلى جانب تحسين الحدائق الخارجية داخل حرم السكن وتطويرها.
وبين خطاطبة ليس الربح هو الهدف من إنشاء المجمع السكني لطالبات الحسين وإنما خدمة المجتمع الجامعي بكافة اطيافه، إضافةً الى تعزيز استقرار الطالبات".
وأشار إلى أن فريق الصيانة يتواجد في السكن على مدار الساعة ويتعامل مع مختلف الأعطال والمشاكل، مضيفا أن تشغيل المكيفات سيبدأ اعتبارا من 1 تشرين ثاني/ نوفمبر من العام الحالي ولمدة 8 ساعات، وبحسب تواجد الطالبات داخل السكن.
 كما ستقوم الشركة بتشغيل خدمات المياه الساخنة والتي تعتمد على مياه الطاقة الشمسية؛ اعتبارا من 1 تشرين ثاني/ نوفمبر ولمدة 9 ساعات سيتم توزيعها بحسب تواجد الطالبات داخل السكن.
ولفت خطاطبة إلى أن الشركة بدات بتجهيز صالة رياضية لألعاب اللياقة البدنية وألعاب البلياردو والتنس داخل السكن خدمة للطالبات، موضحا أن مشروع كافتيريا طالبات جامعة الحسين داخل السكن والعائد لجمعية الأنوار الخيرية التنموية للسيدات متوقف حاليا لأسباب خاصة تتعلق بتخلف الجمعية عن سداد التزاماتها المالية منذ عامين رغم الحوافز والتسهيلات التي قدمتها شركة التطوير، وأنه لا علاقة للشركة بالموضوع، كما بدات الشركة بإنشاء مطابخ بديلة مؤمنة داخل أجنحة الطالبات.
بدوره، بين عميد شؤون الطلبة في جامعة الحسين بشير كريشان أن قضايا السكن تتم متابعتها من خلال لجنة السكن وهي لجنة مشتركة ما بين شركة التطوير والجامعة، مشيرا إلى أنه سيتم تطوير جميع الخدمات ومعالجة الاختلالات بطرق تضمن توفير بيئة ملائمة وتتوفر فيها شروط السلامة العامة.
وأشار الى أن اللجنة اتخذت بعض التدابير في سياق توفير شروط السلامة العامة، كما سيتم توفير بدائل تضمن المستوى المطلوب من الخدمة الموجهة للطالبات وبكل كفاءة، كما سيتم توفير قاعة محاضرات للطالبات داخل السكن تستخدم لأغراض التوعية في القضايا التي تهم الطالبات، مشيرا إلى أنه سيتم تعزيز سبل الحماية العامة للسكن من خلال تركيب كاميرات خارجية.

آخر الأخبار

أكثر الأخبار قراءة